الحوثيون يستهدفون المدنيين في الحديدة... هذا ما فعلوه

الحوثيون يستهدفون المدنيين في الحديدة... هذا ما فعلوه

مشاهدة

04/08/2020

أطلقت ميليشيات الحوثي الإرهابية، اليوم، نيران أسلحتها الرشاشة على الأحياء السكنية الواقعة شمال مركز مدينة حيس جنوب الحديدة.

وذكر مصدر محلي لموقع "اليمن العربي" أنّ ميليشيات الحوثي استهدفت الأحياء السكنية في حي ربع الحضرمي وحي المحل بالأسلحة الرشاشة، ممّا خلف حالة من الخوف والهلع لدى المواطنين.

وتابع المصدر أنّ الأحياء السكنية من اتجاه الشمال الغربي وقرية بيت مغاري تعرضت لاستهداف حوثي مماثل.

ميليشيات الحوثي تستهدف الأحياء السكنية في حي ربع الحضرمي وحي المحل بالأسلحة الرشاشة  

هذا، وتواصل ميليشيات الحوثي استهداف الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في مختلف مديريات محافظة الحديدة، ممّا نتج عنه سقوط آلاف المدنيين الأبرياء منذ انطلاق الهدنة الأممية، في ظلّ عجز الأمم المتحدة عن اتخاذ أي إجراءات رادعة.

في سياق متصل، أحبطت القوات المشتركة، أمس، محاولة حوثية جديدة لإنقاذ عناصرها المحاصرين في الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة أنّ عناصر من الميليشيات الحوثية حاولوا فتح ثغرة في محيط مدينة الدريهمي من جهة جنوب شرق مركز المديرية بعملية تسلل انتحارية مسنودين بتغطية نارية كثيفة من الأسلحة الرشاشة وقذائف المدفعية ولكن دون جدوى.

القوات المشتركة تحبط محاولة حوثية جديدة لإنقاذ عناصرها المحاصرة في الدريهمي بمحافظة الحديدة

وأكد أنّ كتائب القوات المشتركة اشتبكت مع عناصر الميليشيات وأجبروهم على الفرار مذعورين بعد مصرع وجرح عدد منهم.

وأضاف أنّ مدفعية القوات المشتركة أخمدت مصادر نيران مدفعية الميليشيات التي ساندت محاولة التسلل الفاشلة.

ولفت إلى أنّ تحرّكات الميليشيات الحوثية صوب مدينة الدريهمي مرصودة بدقة، ولن تحقق كلّ محاولاتهم إنقاذ عناصرهم المحاصرين سوى مزيد من الخسائر في صفوفهم.

وعلى جبهة أخرى، تجدّدت المواجهات بين القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية من جهة، وميليشيا الحوثي الإرهابية من جهة ثانية، اليوم، في جبهات شمال غربي الضالع، (جنوبي اليمن).

مواجهات بين القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثي في الضالع، تسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى الحوثيين

وذكر مصدر عسكري ميداني لموقع، "سبتمبر نت"، أنّ المواجهات تجدّدت بين الطرفين بمختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في جبهات باب غلق والفاخر وبتار على الحدود الشمالية والجنوبية الغربية لمركز الفاخر بمديرية قعطبة، شمال غربي الضالع.

ووفق المصدر، امتدّت المواجهات إلى جبهة المشاريح الحدودية مع جبهة بتار، شرقي مديرية الحُشا، في محاولة فاشلة من الميليشيا الحوثية لإحراز تقدّم نحو المواقع التي تتمركز فيها القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية.

وقد أسفرت المواجهات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى الحوثيين. 

الصفحة الرئيسية