الحرس الثوري منظمة إرهابية.. هذه ردود الفعل

الحرس الثوري منظمة إرهابية.. هذه ردود الفعل

مشاهدة

09/04/2019

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، إدراج "الحرس الثوري الإيراني" على لائحة المنظمات الإرهابية.

ورأى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة "رويترز"؛ أنّ الحرس الثوري يشارك بفاعلية في تمويل ودعم الإرهاب باعتباره أداة من أدوات للدولة الإيرانية.

الولايات المتحدة الأمريكية تعلن إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات الإرهابية

وأشار ترامب إلى أنّ "الولايات المتحدة ستواصل الضغوط المالية والاقتصادية على إيران، وسنزيد من كلفة دعمها للأنشطة الإرهابية".

وأضاف: "الحرس الثوري يشارك بفاعلية في تمويل الإرهاب والترويج له، باعتباره وسيلة لتفكيك الدول."

وقال مسؤولون في الإدارة الأمريكية: إنّ "الشرق الأوسط لا يمكن أن يكون أكثر أمناً دون إضعاف الحرس الثوري"، مضيفين "الحرس الثوري لديه مهمة مزدوجة تتمثل بإخضاع الشعب الإيراني وإرهاب الآخرين"، وفق ما نقلت "سكاي نيوز".

مسؤولون أمريكيون: الشرق الأوسط لا يمكن أن يكون أكثر أمناً دون إضعاف الحرس الثوري

وأوضح المسؤولون؛ أنّه "من المهم تجفيف موارد تمويل الحرس الثوري"، معتبرين "العلاقات التجارية مع الحرس الثوري جريمة".

ورأى المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران، براين هوك؛ أنّ "الحرس الثوري الإيراني يهدّد القوات الأمريكية منذ إنشائه"، واصفاً الحرس الثوري بأنه "أداة النظام الإيراني الدموية في الخارج".

واسترسل هوك قائلاً: "بعد حرمان الحرس الثوري من مصادر تمويله، سيكون من الصعب عليه ممارسة مهامه التخريبية".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أدرجت، عام 2007، "فيلق القدس"، التابع للحرس الثوري، والمكلف بعملياته الخارجية على قوائمها السوداء "بسبب دعمه للإرهاب"، ووصفته بأنه "ذراع إيران الأساسية لتنفيذ سياستها لدعم الجماعات الإرهابية والمسلحة".

وردّاً على القرار الأمريكي؛ صنّف مجلس الأمن الأعلى في إيران القوات المسلحة الأمريكية "منظمة إرهابية".

وقال التلفزيون الذي تديره الدولة في إيران، أمس: إنّ "مجلس الأمن الأعلى في إيران صنف القوات المسلحة الأمريكية منظمة إرهابية".

مجلس الأمن الأعلى في إيران يصنف القوات المسلحة الأمريكية "منظمة إرهابية" ورداً على قرار واشنطن

وجاء القرار بعيد دعوة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بلاده إلى تصنيف القوات الأمريكية العاملة في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى والقرن الإفريقي في قائمة الجماعات التي تعتبرها طهران "إرهابية".

وكتب ظريف رسالة إلى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، يحثه فيها على القيام بذلك، بحسب بيان لوزارة الخارجية صدر بعيد الإعلان عن قرار واشنطن إدراج الحرس الثوري ضمن "قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية".

وقدمت وزارة الخارجية الإيرانية مذكرة احتجاج دبلوماسية للولايات المتحدة، عقب القرار الأمريكي، وأوضح المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيرانية، علي نجفي خشرودي، أمس، أنّ الخارجية الإيرانية قدمت مذكرة الاحتجاج لمكتب حماية المصالح الأمريكية في سويسرا، مضيفاً أنّ "وزير الخارجية وصف الإعلان بـالخطير"، مؤكداً أنّ "طهران ستتخذ الخطوات اللازمة ضدّه".

وتعدّ هذه المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسمياً قوة عسكرية في بلد آخر جماعة إرهابية.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت عشرات الكيانات والأشخاص على قوائم سوداء لانتمائهم للحرس الثوري، لكنّها لم تدرج القوة بأكملها على تلك القوائم.

في أول ردّ عربي على قرار واشنطن رحبت البحرين بالقرار وأكّدت أنّ الحرس الثوري ينشر التوتر في المنطقة

وفي أول ردّ عربي رسمي على قرار واشنطن إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة التنظيمات الإرهابية؛ رحّبت الخارجية البحرينية بالقرار، مؤكدة على أهمية هذه الخطوة في التصدي لـ "الدور الخطير" الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني في نشر التوتر في المنطقة.

وذكر بيان صادر عن الخارجية البحرينية، أمس: إنّ "البحرين تتطلع إلى تحرك فاعل وحازم من قبل المجتمع الدولي لإجبار النظام الإيراني على الكفّ عن دعم التنظيمات والميلشيات الإرهابية واحترام سيادة الدول واستقلالها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والتوقف الفوري عن كل ما يزعزع الأمن والسلم على الصعيدين الإقليمي والدولي".

من جهتها، اعتبرت دمشق أنّ إدراج الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات "الإرهابية" الأجنبية بمثابة "وسام شرف" على صدره، واصفة القرار بخطوة "لا مسؤولة" تجاه حليفتها طهران.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية في تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، نقلته "مونتي كارلو"، إنّ "الإجراء الأمريكي هو وسام شرف واعتراف بالدور الريادي للحرس الثوري الإيراني (..) وكذلك دوره المهم في محور المقاومة والممانعة ضد نزعات الهيمنة والغطرسة الأمريكية وفي مواجهة العدوان التوسعي الصهيوني ضد دول المنطقة وشعوبها".

بدورها، رحبت وزارة الخارجية السعودية بقرار الولايات المتحدة الأمريكية بتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلاً عن مسؤول بوزارة الخارجية، قوله إنّ القرار الأمريكي يترجم مطالبات المملكة العربية السعودية المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التصدي للإرهاب المدعوم من إيران.
وطالب المسؤول بضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً بالتصدي للدور الذي تقوم به ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في تقويض الأمن والسلم الدوليين.

 

الصفحة الرئيسية