التحالف يبدأ تنفيذ عملية عسكرية في صنعاء.. ما دور القبائل اليمنية في مأرب؟

التحالف يبدأ تنفيذ عملية عسكرية في صنعاء.. ما دور القبائل اليمنية في مأرب؟


26/01/2022

أعلن تحالف دعم الشرعية، أمس، بدء تنفيذ عملية عسكرية لأهداف مشروعة في صنعاء وعدد من محافظات اليمن.

وأوضح أنّ العملية بصنعاء ومحافظات يمنية تأتي كضرورة عسكرية لحماية المدنيين من الهجمات العدائية التي تشنها الميليشيات التابعة لإيران على السعودية والإمارات، وفق ما نقلت وكالة الأباء السعودية الرسمية.

وكان التحالف العربي قد أعلن أمس تنفيذ (53) عملية استهداف لمواقع جماعة "أنصار الله" الحوثية في محافظتي مأرب والبيضاء خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشار المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي في بيان إلى أنّ هذه العمليات أسفرت عن تدمير (34) آلية عسكرية ومقتل (240) "عنصراً إرهابياً"، من جماعة الحوثي الموالية لإيران.

تحالف دعم الشرعية: بدء تنفيذ عملية عسكرية لأهداف مشروعة في صنعاء وعدد من محافظات اليمن لحماية المدنيين من الهجمات الحوثية

وقال التحالف العربي: إنّ تنفيذ عملية عسكرية ضد "أهداف مشروعة" في مدينة صنعاء، يأتي رداً على استهداف الحوثيين للسعودية الإمارات، وأوضح بيان للتحالف أنّ العملية تأتي "استجابة للتهديد والضرورة العسكرية لحماية المدنيين من الهجمات العدائية".

وفي سياق متصل بالمعارك في اليمن، تعهدت أمس قبائل مراد اليمنية كبرى قبائل مأرب بالقتال جنباً إلى جنب مع ألوية العمالقة الجنوبية لتحرير أراضيها من ميليشيات الحوثي.

يأتي ذلك عقب تحرير ألوية العمالقة الجنوبية مدينة حريب أولى مديريات جنوب محافظة مأرب التي ينتمي جميع سكانها لقبيلة مراد، والتي تخوض المعركة دفاعاً عن ديارها وأراضيها.

وتستوطن قبائل مراد مديريات "رحبة"، و"الجوبة"، "وجزءاً من حريب"، و"جبل مراد"، و"ماهلية"، وتسكن قبيلة "بني عبد" مديرية العبدية التي وصلت ألوية العمالقة إلى مواقع مطلة عليها جنوب مأرب.

ويُعدّ إعلان قبائل مراد القتال بجانب العمالقة صفعة مدوية للحوثيين، وسيؤدي إلى انهيار الصفوف القتالية للميليشيات بشكل متسارع في عموم مديريات جنوب مأرب، باعتبارها من أكبر القبائل المناهضة تاريخياً للميليشيات الإرهابية.

قبائل مراد اليمنية تعلن قتالها جنباً إلى جنب مع ألوية العمالقة الجنوبية لتحرير أراضيها من ميليشيات الحوثي الإرهابية

وقالت قبائل مراد في بيان نقله موقع "اليمن العربي": "تقف قبائل مراد أمام الأحداث الأخيرة وما أسفرت عنه من انتصارات كبيرة تحققت على أيدي قوات العمالقة الجنوبية، والتي كان آخرها تحرير مديريتي عين وحريب بفضل تضحيات وإقدام وشجاعة ومواقف العمالقة وانتصاراتهم ضد الميليشيات الإرهابية".

وثمّنت القبائل "المواقف الشجاعة العظيمة التي حققتها قوات العمالقة في تحرير مديريات شبوة ثم حريب، وما قدمته من تضحيات لهذا النصر الكبير من قيادات فذة ونادرة وجنود أشاوس".

 وأكدت على الترابط المشترك والتاريخي مع قوات العمالقة، وتعهدت بعدم نسيان المواقف التاريخية لأبناء الجنوب في مواجهة الحوثيين.

وأضاف البيان أنّ شجاعة وصمود قوات العمالقة مكنتها من استعادة راية النصر في مرحلة صعبة ومعقدة كان يعيشها الوضع العسكري في مأرب.

البيان الصادر عن قبائل مراد أشاد بالمواقف التاريخية  للتحالف العربي بقيادة السعودية، وندد بالهجمات الإرهابية الحوثية الأخيرة على الأعيان المدنية في أبوظبي والمملكة.

ودعا البيان الجميع إلى توحيد الصف والالتحام في معركة المصير المشترك لتحرير اليمن من "الشرذمة الحوثية" التي حولت اليمن إلى سجن كبير تمارس فيه كل صنوف الإرهاب.

كما حيت دور وتضحيات الجيش اليمني والقبائل المستمرة في مواجهة المشروع الإيراني البغيض.

وعلى مدى (7) أعوام من الحرب ضد ميليشيات الحوثي قدمت قبيلة مراد أكثر من (3) آلاف شهيد من أبنائها في معركة التحرير، قبل أن يجتاح الانقلابيون أراضيها في أيلول (سبتمبر) الماضي بخيانات إخوانية، عقب صمود إسطوري في وجه التمدد الإيراني.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية