الإخوان يواصلون اللعب على وتر القضية الفلسطينية... ما القصة؟

الإخوان يواصلون اللعب على وتر القضية الفلسطينية... ما القصة؟

الإخوان يواصلون اللعب على وتر القضية الفلسطينية... ما القصة؟


14/05/2024

تواصل جماعة الإخوان المسلمين اللعب على وتر القضية الفلسطينية، عبر الالتفاف على أيّ مجهودات دولية تتعلق بوقف الإبادة الجماعية في قطاع غزة، عن طريق إصدار تصريحات وبيانات تنسب الفضل إلى الجماعة، وتظهر الإجراء كأنّه توجيه منها، بهدف حصد الشعبية.  

وظهر ذلك جليّاً في بيان الإخوان حول قرار اعتزام مصر التدخل رسميّاً في الدعوى المقدمة من دولة جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية.

جماعة الإخوان تصدر بياناً حول قرار اعتزام مصر التدخل رسمياً في الدعوى المقدمة من دولة جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية.

وقد دعت الجماعة في بيانها، الذي نُشر عبر موقعها الإلكتروني، الحكومة المصرية إلى القيام بدورها، وأن تتخذ من السياسات والقرارات ما هو ضروري لوقف حرب الإبادة في غزة وحماية الحدود المصرية، والحفاظ على سيادة مصر وأمنها القومي.

وقالت الجماعة: ''تابعنا قرار اعتزام مصر التدخل رسميّاً في الدعوى المقدمة من دولة جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية، وهو القرار الذي تأخرت مصر فيه كثيراً؛ الأمر الذي أغرى الاحتلال بالتمادي في خنق القطاع وإحكام الحصار وارتكاب مذابح وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية، ثم أخيراً أصبح مهدداً من مهددات الأمن القومي المصري بعد احتلال معبر رفح والجانب الفلسطيني من الحدود''.

الجماعة: تابعنا قرار اعتزام مصر التدخل رسمياً في الدعوى المقدمة من دولة جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية، وهو قرار تأخرت مصر فيه كثيراً.

وأضافت الجماعة: "إنّ مصر دولة ذات ثقل إقليمي ودولي، وتربطها بفلسطين خصوصية جغرافية وتاريخية وسياسية وقانونية، وكان يتوجب عليها فعل أكثر من ذلك تجاه فلسطين وقضيتها، وتجاه أمنها القومي".

وكانت مصر قد أعلنت أول من أمس دعم دعوى جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات
الصفحة الرئيسية