اعتراف شخصين بقتل المغني الإثيوبي هاشالو هونديسا.. تفاصيل

اعتراف شخصين بقتل المغني الإثيوبي هاشالو هونديسا.. تفاصيل

مشاهدة

11/07/2020

بعد أعمال عنف واضطرابات واسعة شهدتها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وأدت إلى مقتل العشرات، على خلفية مقتل المغني الإثيوبي، "هاشالو هونديسا"، أعلنت السلطات الإثيوبية عن إلقائها القبض على عددٍ من المشتبه في تورطهم في الجريمة.

المدعية العامة الإثيوبية: المشتبه بارتكابه جريمة القتل يدعى طلاهون يامي، وكان معه شخصان، وهما حالياً في قبضة الشرطة

وقالت المدعية العامة الإثيوبية، أدانتش أببي، في بيان تلفزيوني، إنّ "المشتبه بارتكابه جريمة القتل يدعى طلاهون يامي، وكان معه شخصان، أحدهما يدعى عبدي ألمايّوه، وهما حالياً في قبضة الشرطة"، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إثيوبية.

وأضافت المدعية العامة أنّ المشتبه به الثالث، ويدعى كبدي غمّتشو، لا يزال هارباً، مشيرة إلى أن القاتل وأحد معاونيه اعترفا أثناء التحقيق بأنهما تلقيا أمر قتل المغني من قبل جماعة "جبهة تحرير الأورومو" المناهضة للحكومة.

وتابعت أببي: "ألقينا القبض على من قتله ومن تعاون في القتل.. سنواصل فرض سيادة القانون".

اقرأ أيضاً: من هو هاشالو هونديسا الذي تسبب مقتله باضطرابات في الشارع الإثيوبي؟

وكان مقتل هونديسا، المعروف بأغانيه السياسية، قد تسبّب في مظاهرات حاشدة بمختلف أنحاء البلاد، الأسبوع الماضي، أدت إلى مقتل 239 شخصاً، واعتقال ما يزيد عن 5000 شخص، وفق ما أورد موقع "سكاي نيوز".

واندلعت الاحتجاجات في أديس أبابا، ثم امتدت إلى منطقة أوروميا حيث يحظى هاشالو بشعبية كبيرة بين أبناء عرق الأورومو الذي ينتمي إليه، في حادث وصفه رئيس الوزراء، أبي أحمد (الذي ينتمي إلى الجماعة العرقية نفسها) بأنه "عمل شرير".

ومثّلت الاضطرابات تحدّ كبير لرئيس الوزراء، الذي حصل على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، لإصلاحاته السياسية.


الصفحة الرئيسية