اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة بالغرب الليبي... ما القصة؟

اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة بالغرب الليبي... ما القصة؟

مشاهدة

12/07/2021

شهدت اليوم مدينة الزاوية الواقعة بالغرب الليبي اشتباكات مسلحة بين عدد من الميليشيات الخارجة عن القانون، على خلفية خلافات حول تهريب المهاجرين.

وبحسب صحيفة "بوابة أفريقيا"، فقد سمعت أصوات تبادل لإطلاق نار بالقرب من مصفاة الزاوية وعند جزيرة الركينة، بسبب اشتباكات مسلحة بين ميليشيات الزاوية والعجيلات.

واندلعت مطلع الشهر الماضي اشتباكات بين مسلحي محمد البحرون، الملقب بـ"الفار"، التابعين لمدينة الزاوية ومسلحي محمد بركة، الملقب بـ"الشلفوح"، التابعين لمدينة العجيلات، واستخدمت في الاشتباكات كل أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

 

مدينة الزاوية تشهد اشتباكات مسلحة بين عدد من الميليشيات الخارجة عن القانون، على خلفية خلافات حول تهريب المهاجرين

 

وقال شهود عيان إنّ الذعر دبّ بين المدنيين في المدينة نتيجة لسماع دوي إطلاق رصاص ومقذوفات وسقوط بعضها بشكل عشوائي على المنازل، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وتصاعدت حدة الاشتباكات والأعمال القتالية وعمليات الحشد العسكري الشهر الماضي في مدينة العجيلات غرب العاصمة طرابلس، بعد أن أحرقت جماعات مسلحة من مدينة الزاوية مركزاً للشرطة بمدينة العجيلات وهاجمت مقر الإسناد الأمني سابقاً، ونهبت ممتلكاته.

و"الفار" متهم في العديد من القضايا الجنائية، وما تزال التحقيقات في غالبيتها مستمرة، ورغم ذلك عينته وزارة الداخلية بحكومة فائز السراج السابقة رئيساً للبحث الجنائي بمدينة الزاوية.

ويقود "الفار" أكبر ميليشيات مدينة الزاوية، ويتهم بارتكاب عدد من الجرائم، على رأسها التعاون مع أفراد منتسبين لتنظيم "داعش" قبل انهياره في صبراتة، وهو المطلوب رقم 6 في قضية تحمل قم 131 لعام 2017/ إرهاب، المنظورة لدى النائب العام.

 

الاشتباكات المسلحة وقعت بين ميليشيات الزاوية والعجيلات واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة

 

ويتولى "الفار" منذ مطلع 2017 تأمين الطريق الساحلي بتكليف من السراج عقب الهجوم المسلح على تمركزات الحرس الرئاسي غربي الزاوية.

يشار إلى أنّ اتفاق "جنيف" نصّ على البدء الفوري لعملية حصر وتصنيف المجموعات والكيانات المسلحة بجميع مسمياتها على كامل التراب الليبي، سواء التي تضمها الدولة أو التي لم يتم ضمها، ومن ثم إعداد موقف عنها من حيث قادتها وعدد أفرادها وتسليحها وأماكن وجودها، وتفكيكها، ووضع آلية وشروط إعادة دمج أفرادها بشكل فردي إلى مؤسسات الدولة، بالنسبة إلى من تنطبق عليه الشروط والمواصفات المطلوبة لكل مؤسسة، أو إيجاد فرص وحلول لمن لا تنطبق عليه الشروط.

الصفحة الرئيسية