استطلاع يكشف موقف التونسيين من الغنوشي وحركة النهضة الإخوانية

استطلاع يكشف موقف التونسيين من الغنوشي وحركة النهضة الإخوانية

مشاهدة

22/04/2020

عبر الكثير من التونسيين عن عدم رضاهم عن رئيس البرلمان وحركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي، خلال نيسان (أبريل) الجاري.

وكشف استطلاع رأي، أمس، أعدته "سيجما كونساي" إحدى الشركات المتخصصة في استطلاعات الرأي، عن تدني مستوى الرضا الشعبي عن رئيس البرلمان وحركة النهضة الإخوانية، وفق ما أوردت وكالات أنباء.

72% من التونسيين يعبرون عن رغبتهم في عدم ترؤس رئيس حركة النهضة الغنوشي البرلمان

وعبر 72% من التونسيين المشاركين في استطلاع الرأي العام عن رغبتهم في عدم ترؤس الغنوشي البرلمان، ولا يريدون له دوراً سياسياً في مستقبل البلاد.

وبحسب الاستطلاع، فإنّ ثقة التونسيين تنحصر في 3 شخصيات هي؛ الرئيس قيس سعيد بـ61% ورئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بـ44%، ووزير الصحة عبداللطيف المكي بـ59%.

وبعد تنسيقه مع الإخوان، تراجعت شعبية المرشح الرئاسي السابق نبيل القروي؛ حيث أكد الاستطلاع عدم ثقة 51% من الأصوات فيه مستقبلاً.

هذا واتهم مراقبون تونسيون قبل يومين رئيس البرلمان راشد الغنوشي بتحويل المجلس إلى تنظيم سري ومركز لخدمة أهداف التنظيم الدولي للإخوان في ليبيا، منذ تولّيه رئاسته قبل 7 أشهر.

وحذر المراقبون من مساعي الغنوشي المتواصلة لتوظيف موقعه على رأس البرلمان التونسي لجعل النواب منصة استراتيجية تستهدف تحويل البوصلة التونسية تجاه القضايا الإقليمية والدولية إلى ما يخدم أجندته الإخوانية.

الصفحة الرئيسية