استطلاع: فرص أردوغان ضئيلة بين الناخبين الشباب

استطلاع: فرص أردوغان ضئيلة بين الناخبين الشباب

مشاهدة

18/10/2021

أظهر مسح أجرته مؤسسة مقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أنّ الحزب حصل خلال الاستطلاع على إعجاب نسبته 11.4% فقط من بين الأجيال الشابة، التي لم تشارك في انتخابات من قبل، وستكون الانتخابات الرئاسية القادمة فرصتها الأولى للتصويت.

وبحسب ما أورده موقع "أحوال تركية"، فإنّ مؤسسة (ORC Research) المعروفة بقربها من الحزب الحاكم في تركيا هي من أجرت الاستطلاع الذي تبرز أهميته لكونه يسعى لمعرفة شريحة جديدة لم تشارك في انتخابات سابقة، فنسبة كبيرة منهم ولدت بين عامي 1997و2005، وهو يأتي قبل أقل من عامين على إجراء الانتخابات العامة في 2023.

وقال 33.8% من المشاركين إنهم يفضلون حزب الشعب الجمهوري أبرز أحزاب المعارضة في البلاد، بينما قال 13.4% إنهم لم يحسموا أمرهم بعد، وأكد 17.8% أنهم سيقاطعون التصويت.

قال 33.8% من المشاركين إنهم يفضلون حزب الشعب الجمهوري أبرز أحزاب المعارضة في البلاد

وبدا واضحاً أنّ الناخبين الشباب يتجنبون الأحزاب الصغيرة، فعلى سبيل المثال لم ينل حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد سوى 5.3% من أصوات الشباب.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان قد فاز في انتخابات عام 2018 بنسبة وصلت إلى 42.6% من إجمالي الأصوات في الانتخابات، لكنّ استطلاعات الرأي تظهر انخفاض هذه النسبة إلى 31% حالياً.

وأظهر استطلاع رأي أجري قبل 3 أشهر نفذته وكالة "متروبول" أنّ 44% من المستطلعين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً قالوا إنهم شعروا بأنهم أقرب إلى تحالف الأمّة المعارض من تحالف الحكومة الذي يضم إلى جانب حزب العدالة والتنمية حزب الحركة القومية.

وقد حذّر مؤسس ومدير متروبول أوزير سنجار من أنّ هذه النتائج، على الرغم من أهميتها بالنسبة إلى معارضة أردوغان، إلا أنها لا تعني أنّ دعم تحالف الأمّة بين الناخبين الشباب يجب المبالغة فيه.

وقال سنجار: "الفرق بين الاثنين أقل بكثير ممّا يتوقعه معظم الناس، يبدو أنّ الجيل الجديد ليس مغرماً جداً بالقادة الحاليين".

الصفحة الرئيسية