إيران: حريق في مصنع بتروكيماويات.. ما الأسباب؟

إيران: حريق في مصنع بتروكيماويات.. ما الأسباب؟

مشاهدة

03/08/2021

اندلع حريق في مصنع للبتروكيماويات بجنوب غرب إيران اليوم الثلاثاء، وأعلنت هيئة ميناء "ماهشهر" أنّ الحريق شبّ في مستودع نفايات بمصنع في المنطقة الاقتصادية الخاصة للبتروكيماويات، و"لحسن الحظ لم تحدث إصابات، ويجري التحقيق لمعرفة سبب الحادث".

وأفاد موقع "مرصد مينا" أنّ انفجاراً وقع بأنبوب نفط في غرب إيران الشهر الماضي، وأدى إلى مقتل 3 عمال خلال قيامهم بأعمال صيانة وإصابة 4 من العاملين في شركة النفط الوطنية الإيرانية في محافظة إيلام، وذكرت مصادر إعلامية في حينه أنّ الانفجار حصل خلال تنظيف وإصلاح خط أنابيب لنقل النفط (من حقل جشمه خوش) إلى الأهواز عاصمة محافظة خوزستان.

تمّ احتواء الحريق الذي اندلع في أحد مصانع البتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية الخاصة

في غضون ذلك، قال حاكم مدينة ماهشهر التي يقع فيها المصنع فريدون بندري: إنّ "الحريق بدأ في الساعة 6:30 صباحاً في أحد مصانع البتروكيماويات في ميناء الإمام الخميني، وفي الساعة 7:30 صباحاً تمّت السيطرة عليه من قبل رجال الإطفاء".

وأضاف بندري، بحسب ما أورده موقع العين: "تم احتواء الحريق الذي اندلع في أحد مصانع البتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بعد ساعة".

ونفى وقوع ضحايا أو إصابات بشرية في صفوف العاملين في المصنع، مشيراً إلى أنّ "السلطات فتحت تحقيقاً لمعرفة أسباب الحريق"، وهو حريق جديد ينضم إلى سلسلة من الحرائق الغامضة التي شهدتها المدن الإيرانية خلال الشهور القليلة الماضية.

ومنذ تموز (يوليو) الماضي، تشهد خوزستان سلسلة من الاحتجاجات على قلة المياه، وقد تفاقمت بسبب رفض تعامل النظام الإيراني مع المحتجين.

واعتادت السلطات الإيرانية على عدم مواجهة مثل هذه الحرائق بشفافية، وكثيراً ما تبقى طي الكتمان، إلى أن تكشف عنها جهات أخرى، سواء كانت الحوادث استهدافاً من جهات خارجية، أو "نيران صديقة" داخلية، كما حدث في استهداف موقع نطنز النووي، وإسقاط الطائرة الأوكرانية.

الصفحة الرئيسية