إيران تنتقد إدارة بايدن لهذا السبب

إيران تنتقد إدارة بايدن لهذا السبب

مشاهدة

15/02/2021

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أنّ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مستمرة بنهج الرئيس السابق دونالد ترامب، بما يخصّ التعامل مع إيران وبرنامجها النووي.

ودعت إيران إدارة بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي دون شروط، في وقت دعت فيه واشنطن طهران للعودة إلى الاتفاق قبل مطالبة واشنطن بذلك، في إشارة إلى الالتزام ببنوده.

في غضون ذلك، قال زاده في مؤتمر صحفي الإثنين: إنّ الإدارة الأمريكية الحالية تواصل نهج الإدارة السابقة، وما يحدث الآن لا يختلف عمّا كان عليه الوضع قبل 20 كانون الثاني (يناير) الماضي، في إشارة إلى تاريخ تسلّم بايدن السلطة.

قرار إيران المرتقب بوقف عمليات التفتيش الإضافي لا يعني نهاية كلّ رقابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإيران عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي

وفيما يتعلق بعمليات التفتيش، قال: "قرار إيران المرتقب بوقف عمليات التفتيش الإضافي لا يعني نهاية كلّ رقابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإيران عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي، وبناء على ذلك فإنّ معظم عمليات المراقبة ما تزال قائمة"، بحسب ما أورده موقع العربية.

وشدّد زاده على أنّ طهران ستواصل تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في عام 2015، إذا لم تنفذ أطراف الاتفاق الأخرى التزاماتها.

وقال المتحدث الإيراني مشيراً إلى القانون الذي يلزم الحكومة بتشديد موقفها النووي: "لا خيار أمامنا سوى احترام القانون، وهذا لا يعني وقف كلّ عمليات تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

القانون الذي صُدّق سابقاً يُلزم الحكومة بأن تنهي في 21 شباط (فبراير) سلطات التفتيش واسعة النطاق التي منحها الاتفاق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وقصر عمليات التفتيش على المواقع النووية المعلنة فقط.

الصفحة الرئيسية