إعلامي تركي: القطريون من سلالة العثمانيين.. كيف سترد وسائل الإعلام القطرية؟

إعلامي تركي: القطريون من سلالة العثمانيين.. كيف سترد وسائل الإعلام القطرية؟

مشاهدة

04/06/2020

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة تفاعل وجدل أثارها الإعلامي التركي، علي كيسكن، بتغريدة تصف القطريين بأنّهم "النسل الحقيقي للدولة العثمانية".

إعلامي تركي: الشعب القطري هم الأحفاد الحقيقيون للإمبراطورية العثمانية، وتركيا لن تترككم وحيدين أبداً

وزعم كيسكن، في تغريدته المنشورة على صفحته الرسمية، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن إن": "أنّ قطر الدولة الأذكى والأكثر ودية في الشرق الأوسط، وتقدم الدعم المادي لتنمية الدول الإسلامية، الشعب القطري هم الأحفاد الحقيقيون للإمبراطورية العثمانية، تركيا لن تترككم وحيدين أبداً".

فيما اعتبر مراقبون، تلك التصريحات، انعكاساً واضحاً لمحاولة قطر الارتماء في حضن حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي ورئيسه رجب طيب أردوغان الذي يحاول إعادة إحياء الهيمنة العثمانية وسطوتها على دول تتيح لهم الفرصة تحت ذريعة اتفاقيات وبرتوكولات.

 

 

وأعاد الكاتب التركي، في تغريدته إلى الأذهان، القضايا التي أثيرت مؤخراً في الإعلام التركي حول نقل قطع من الحجر الأسود من الحرم المكي ووصوله إلى تركيا، حيث بررت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية ذلك بتقرير مطول قالت فيه: "في العهد العباسي، سنة 317هـ، قامت فرقة تعرف بالقرامطة بمهاجمة البيت الحرام يوم التروية، وقتل الحجاج وسرقة أموالهم، واقتلاع الحجر الأسود من مكانه وحمله إلى ديارهم، وظل بحوزتهم لأكثر من عشرين عاماً، فلجأ العباسيون إلى الوساطة ودفع الأموال الطائلة للقرامطة حتى يُعيدوا الحجر الأسود إلى مكانه في بيت الله الحرام، مما اعتبره نشطاء اعترافاً ضمنياً من أنقرة بأنّها "سرقة" أجزاء من الحجر الأسود".

نشطاء يستغربون صمت الإعلاميين والنشطاء القطريين ويطالبون شرفاء قطر بالرد على الإعلامي التركي

وفي هذا السياق طالب الناشط الخليجي محمد السلامي، شرفاء قطر بالرد على الإعلامي التركي، متسائلاً ما هو مقصد علي كيسكن، ومستذكراً معركة الوجبة ضد محمد حافظ باشا .

من جهته، قال الناشط منذر آل الشيخ مبارك إنّه لم يكن أحد يتصور أن يجرؤ أحد في تركيا بوصف شعب عربي بأنّه من نسل الأتراك، متسائلاً هل تتحرك دماء العزة في عروق كتّاب الدوحة أم سيصمتون؟؟

واستغرب الكثير من النشطاء عدم رد الصحافيين والإعلاميين القطريين على ادعاءات الصحفي كيسكن المقرب من الرئيس التركي، مستنكرين الحالة التي وصلت إليها وسائل الإعلام القطرية، التي تصمت لا بل تحاول تحريف الإساءات كي تظهر بمثابة الإشادة بالعلاقات القائمة بين الدوحة وأنقرة.

الصفحة الرئيسية