إطلاق الهوية السياحية الموحدة في دولة الإمارات... ما أهدافها؟

إطلاق الهوية السياحية الموحدة في دولة الإمارات... ما أهدافها؟

مشاهدة

12/12/2020

أطلق نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم، الهوية السياحية الموحدة في دولة الإمارات.

وأكد آل مكتوم أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك أجمل شتاء، وأجمل شعب، وأجمل خدمات يمكن أن يستمتع بها أي سائح. داعياً الجميع للسفر إليها واستكشاف روحها، وفق ما أوردت صحيفة "البيان".

 

 آل مكتوم: الإمارات تمتلك أجمل شتاء، وأجمل شعب، وأجمل خدمات يمكن أن يستمتع بها أي سائح

 

وقال الشيخ في سلسلة تغريدات في حسابه الرسمي في تويتر: "في الشتاء كل شيء جميل، وعندما يكون الشتاء إماراتياً فإنه يكون "أجمل شتاء في العالم".

 وأضاف: "في ربوع صحراء الإمارات أطلقت هوية سياحية موحدة للدولة، واستراتيجية حكومية لتعزيز السياحة الداخلية بحضور هيئات السياحة المحلية، وحملة وطنية تحت عنوان (أجمل شتاء في العالم). السياحة الداخلية تسهم بـ41 مليار درهم في اقتصادنا، ونسعى لمضاعفة هذه الأرقام".

وأوضح سموه أنّ الإمارات أطلقت هوية سياحية موحدة للدولة، لأننا: "نريد أن نكون وجهة سياحية موحدة، واقتصاداً وطنياً موحداً، وفرصاً موحدة لجميع شباب الإمارات أينما كانوا. مشيراً إلى أنّ: "العمل كفريق إماراتي واحد في قطاع السياحة ستمتد آثاره خيراً على جميع المناطق، وسيعزز سمعتنا العالمية كوجهة واحدة متنوعة وغنية".

وأبدت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأعوام الأخيرة اهتماماً كبيراً بالقطاع السياحي، من خلال تطوير بنية تحتية متطورة ومرافق تلبي متطلبات السياح الأجانب، إلى جانب الارتقاء بمستوى الخدمات في القطاع الفندقي والنقل المريح، فضلاً عن إقامة الفعاليات والمهرجانات التي كان لها دور واضح في استقطاب السيّاح من شتى أنحاء العالم.

 

آل مكتوم: الإمارات أطلقت هوية سياحية موحدة للدولة، لأننا نريد أن نكون وجهة سياحية موحدة، واقتصاداً وطنياً موحداً

 

وتُعتبر الإمارات الدولة الأكثر جذباً للسياح على الصعيد العربي، وذلك بفضل مدينة دبي التي اكتسبت شهرة دولية، من خلال السياحة الفاخرة.

كما تُعدّ الإمارات حالياً من أكثر 10 وجهات سياحية نمت في العالم، وفق منظمة السياحة العالمية، حيث يصل عدد السياح الوافدين إلى الدولة 15.5 مليون سائح، وتؤدي السياحة في الإمارات دوراً محورياً في تحريك عجلة الاقتصاد، فقد بلغت قيمة مساهمته المباشرة في الناتج المحلي لعام 2016 قرابة 68.5 مليار درهم (18.7 مليار دولار أمريكي)، أي ما يعادل 5.2 %، أمّا قيمة المساهمة الإجمالية، فقد بلغت 159,1 مليار درهم (42,3 مليار دولار أمريكي) بنسبة 12,1 % من إجمالي الناتج المحلي، وتصدّرت دولة الإمارات قائمة الوجهات الأكثر استقطاباً للسياحة العائلية.

الصفحة الرئيسية