أول رد إسرائيلي على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن زادة

أول رد إسرائيلي على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن زادة

مشاهدة

28/11/2020

أفادت وسائل إعلام عبرية بأنّ البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في مختلف أنحاء العالم رفعت مستوى التأهب الأمني، على خلفية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة في طهران، في وقت توعدت إيران بالرد على اغتيال عالمها في الوقت المناسب، مشددة على أنها لن تنجر إلى المكيدة الإسرائيلية لإشاعة الفوضى في المنطقة.

وأكدت القناة الـ12 الإسرائيلية اليوم السبت أنّ سفارات الدولة العبرية في العالم في مستوى التأهب الأمني (الحالة القصوى)، تحسباً لانتقام محتمل من عملية الاغتيال التي حمّلت السلطات الإيرانية تل أبيب المسؤولية عنها، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

كما أشارت القناة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في الجاليات اليهودية بمختلف الدول.

 أكدت القناة الـ12 الإسرائيلية اليوم أنّ سفارات الدولة العبرية في العالم في مستوى التأهب الأمني

وأعلنت إيران أمس اغتيال العالم النووي ووصفته بـ"العملية الإرهابية".

ويعد زاده، الذي كان شخصية رئيسية في برنامج طهران النووي، خامس عالم نووي إيراني تم اغتياله منذ عام 2010، وألقت سلطات الجمهورية الإسلامية على إسرائيل اللوم في العملية.

في غضون ذلك، قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني "لقد قرأنا أكف النظام الصهيوني ولن ينجح في تحقيق أهدافه الخبيثة ضد إيران".

وشدد الرئيس الإيراني على أن اغتيال العالم النووي الإيراني لن يمر من دون رد، معتبراً أنّ اغتيال محسن فخري زادة هو نتيجة عجز أعداء إيران في المنطقة وفشلهم في الملفات السياسية، بحسب "روسيا اليوم".

ولفت روحاني إلى أنّ اغتيال العالم فخري زاده يثبت أنّ العدو يعيش حالة توتر خلال الأسابيع المقبلة ويشعر أنّ الضغوط على إيران تلفظ أنفاسها الأخيرة، وقال إنّ "العدو يريد استغلال الأسابيع القليلة المقبلة كي يتمكن من زعزعة الاستقرار في المنطقة".

الصفحة الرئيسية