آفاق اقتصادية جديدة... الإمارات تدخل بقوة إلى هذا القطاع

آفاق اقتصادية جديدة... الإمارات تدخل بقوة إلى هذا القطاع


25/06/2022

كشفت أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز عن عزمها إنشاء مشروع لتصنيع السيليكون المعدني في دولة الإمارات من أجل توفير إمدادات المادة الخام الرئيسية اللازمة لصناعة "الألومنيوم العالي الجودة"، ممّا يسهم في تعزيز القطاعات الاقتصادية الجديدة في الدولة بما يتماشى مع "مشروع (300) مليار"، و"اصنع في الإمارات".

ويندرج مشروع شركة "الإمارات العالمية للألومنيوم" الرائد ضمن طموحات الحكومة الإماراتية المتعلقة بالحياد الكربوني والتي تطال قطاع الألومنيوم، حيث يشكل أحد أبرز مصادر تنويع الدخل للبلد الخليجي، وفق ما نقلت وكالة وام الرسمية.

شركة "الإمارات العالمية للألومنيوم" تعلن عزمها إنشاء مشروع لتصنيع السيليكون المعدني لتوفير إمدادات المادة الخام الرئيسية اللازمة لصناعة الألومنيوم.

يُذكر أنّ السيليكون المعدني يُضاف إلى الألومنيوم أثناء عملية الصبّ لتصنيع الخلائط فائقة الصلابة التي يُعتمد عليها في تصنيع السيارات، وتصل نسبة الخلائط التي تنتجها الإمارات العالمية للألومنيوم وتدخل في تصنيع قطع غيار السيارات إلى ربع إنتاج الشركة.

في الوقت الحالي، لا يُصنع السيليكون المعدني محلياً في دولة الإمارات، وتُعتبر شركة الإمارات العالمية للألومنيوم أكبر مستورد لهذه المادة، حيث تستورد الشركة نحو (60) ألف طن سنوياً. وتنتج الصين نحو 70% من السيليكون المعدني على مستوى العالم، ويعتمد تصنيع هذه المادة على الفحم، ويتطلب إنتاجها استهلاك كميات كبيرة من الكهرباء.

ويُعتبر السيليكون المعدني من المواد الخام الأساسية في العديد من القطاعات، حيث يدخل في تصنيع العديد من المنتجات، مثل المواد اللاصقة والعدسات اللاصقة والسيليكون فائق النقاء اللازم لصناعة الخلايا الكهروضوئية الشمسية وأشباه الموصلات.

ومن المتوقع أن تصبح دولة الإمارات من أكبر أسواق الخلايا الكهروضوئية بفضل خططها الطموحة لتعزيز قطاع الطاقة الشمسية، بما يتماشى مع رؤية الإمارات العالمية للألومنيوم، والتي تهدف إلى تعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة. كما يمكن أن يسهم إنتاج السيليكون المعدني محلياً في تعزيز سلسلة القيمة لقطاع الخلايا الكهروضوئية الشمسية في الدولة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألومنيوم عبد الناصر بن كلبان في تصريح صحفي نقلته الوكالة الرسمية: "من خلال بناء مصنع لإنتاج السيليكون المعدني، سنوفر الإمدادات اللازمة من هذه المادة الخام الاستراتيجية لتلبية متطلباتنا، وسنتمكن من تعزيز أعمالنا وتوفير المزيد من فرص نمو الشركة ودعم القطاعات المحلية الجديدة بما يتماشى مع "مشروع (300) مليار"، ومبادرة "اصنع في الإمارات"، والتوجهات العالمية في قطاع الطاقة، يمكننا البدء في بناء مصنع السيليكون المعدني في أقرب وقت ممكن خلال العام القادم".



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية