آخر تطورات العدوان التركي على سوريا

آخر تطورات العدوان التركي على سوريا

مشاهدة

17/10/2019

نزح أكثر من 300 ألف مدني في شمال شرق سوريا، منذ بدء القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها هجومها، في التاسع من الشهر الحالي، ضدّ مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس.

نزح أكثر من 300 ألف مدني في شمال شرق سوريا ومقتل 71 شخصاً منذ بدء العدوان التركي

وأعلن المرصد؛ أنّ الهجوم التركي على شمال شرق سوريا خلّف 71 قتيلاً منذ انطلاقه، الأربعاء الماضي، وفق "فرانس برس".

وأوضح؛ أنّ من هذه الحصيلة 21 شخصاً تمّ "استهدافهم بالرصاص أو إعدامهم ميدانياً"، من قبل الفصائل الموالية لتركيا، ومنهم طفل وامرأتان ومسؤولة حزبية.

كما قُتل 19 آخرون جراء غارات جوية تركية استهدفت مدينة رأس العين ومحيطها وقرية الريحانية، بينهم امرأة واثنان من طاقم صحفي محلي.

وضمن القتلى 7 من موظفي "الإدارة الذاتية" الكردية في شمال تركيا، قُتلوا بالقصف البري على محيط تل أبيض.

التحالف الدولي ضدّ داعش يعلن أنّ القوات الأمريكية غادرت مدينتَي الرقة والطبقة شمال شرق سوريا

كما تشمل حصيلة القتلى 6 أشخاص، بينهم طفل وامرأة ورجلان مسنان، قتلوا جراء قصف صاروخي استهدف أحياء مدينة القامشلي، و5 آخرين، بينهم طفل، في القصف على محيط وريف منطقة رأس العين بريف الحسكة، و4 جراء ضربات جوية تركية على قرية الباجية بمنطقة تل أبيض.

وتشير آخر التطورات الميدانية إلى دخول وحدات من الجيش السوري إلى مدينة عين العرب، كوباني، التي شهدت قبل أعوام حرباً ضارية لطرد تنظيم داعش، وذلك بموجب اتفاق جرى برعاية وتنسيق من موسكو.

أما على جبهة منبج، التي كانت من أهم أهداف العملية العسكرية التركية، شهدت عدة محاور في محيط المدينة اشتباكات بين الفصائل السورية المدعومة من قوات تركية من جهة، والجيش السوري من جهة أخرى، تخللها قصف مدفعي متبادل.

وتعدّ هذه التطورات، الأولى بين الجانبين التركي والسوري، وتنذر بتصعيد الموقف، خاصة مع اقتراب الجيش السوري من الحدود وتوسيع سيطرته عليها.

وفي المقابل؛ تستمر تركيا بحشد قواتها على الحدود التركية السورية، للدفع بها إلى شمال سوريا؛ حيث تخوض والفصائل الموالية لها، عملية عسكرية تستهدف الأكراد.

صحيفة إسرائيلية تكشف أَنّ الدبابات التي تستخدمها أنقرة في عدوانها تمّ تطويرها في إسرائيل

ومن جهة أخرى؛ أعلن التحالف الدولي ضدّ تنظيم داعش؛ أنّ القوات الأمريكية غادرت مدينتَي الرقة والطبقة، شمال شرق سوريا، وكذلك شركة "لافارج" للإسمنت، في إطار خطط الانسحاب من سوريا.

وقال مسؤولون أمريكيون: إنّ الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية مقررة سلفاً، شمال سوريا، لتدمير مستودع للذخيرة ومعدات عسكرية تمّ التخلي عنها، في الوقت الذي يستعد فيه عسكريون أمريكيون للانسحاب من المنطقة.

وفي سياق متصل؛ كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" (The Jerusalem Post) الإسرائيلية؛ أَنّ الدبابات التركية التي تستخدمها أنقرة في غزوها لشمال سوريا وقتل الأكراد، تمّ تطويرها في إسرائيل، بعقد ضخم يبلغ مئات الملايين من الدولارات.

وقالت الصحيفة في تقريرها: تستخدم تركيا دبابات "M60-A1" التي قامت إسرائيل بتطويرها في هجومها القاتل على الأكراد، شمال سوريا.

 

 

 

الصفحة الرئيسية