700 طفل في سجون أردوغان.. فعاليات دولية للفت الانتباه

700 طفل في سجون أردوغان.. فعاليات دولية للفت الانتباه

مشاهدة

22/12/2019

نظّم عدد من النشطاء، أمس، مسيرات جماعية بالدراجات الهوائية في مدينة أمستردام الهولندية، للفت الانتباه إلى القمع السائد في تركيا، ووجود مئات الأطفال والرضع في سجون تركيا برفقة أمهاتهنّ.

وعقدت منصة "Internationel Broken Chalk" الهولندية، التي نظمت الفعالية بالتعاون مع عدد من النشطاء، مؤتمراً صحفياً أمام مقر إقامة الملكة الهولندية في أمستردام، لتسليط الضوء على الوضع المأساوي للأطفال في سجون أردوغان، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الإنساني المعترف به من قبل منظمة الأمم المتحدة، 21 كانون الأول (ديسمبر)، وفق ما أوردت صحيفة "زمان" التركية.

 

 

وأوضحت المنصة في بيانها الصحفي؛ أنّ آلاف المواطنين الأتراك اضطروا إلى اللجوء للدول الأوروبية والدول الأخرى، هرباً من قمع نظام الرئيس رجب أردوغان وحزب العدالة والتنمية في تركيا.

وأكّدت أنّ نظام أردوغان، منذ محاولة انقلاب 15 تموز (يوليو) 2016، يسعى للسيطرة الكاملة على تركيا، وقمع الآلاف من طوائف المجتمع من أكراد وعلويين وليبراليين وأنصار حركة الخدمة.

ولفتت إلى أنّ وزير الخارجية امتدح جهود جهاز الاستخبارات التركية في خطف 100 مواطن من 18 دولة مختلفة، مؤكدة أنّه هؤلاء المرحَّلين قسرياً إلى بلدانهم يتعرضون لتعذيب غير إنساني في تركيا.

كما أشار البيان إلى وجود نحو 780 طفلاً ورضيعاً داخل سجون تركيا، في أعمار تتراوح بين 0-5 أعوام، في أوضاع مأساوية مؤكدين على ضرورة الإفراج الفوري عنهم وتطبيق معايير حقوق الإنسان.

نشطاء هولنديون ينظمون مسيرات للفت الانتباه إلى وجود مئات الأطفال والرضع في سجون تركيا

وفي سياق متصل، قال برلماني تركي معاض إن سجون تركيا الـ 355 تشهد وقائع تعذيب، وإنّ الأمر لم يعد يقتصر على السجون الثلاثة المشهورة في إسطنبول وأنقرة وديار بكر.

وأضاف نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض، سازجين تانري كولو: "في فترة انقلاب 12 أيلول (سبتمبر) 1980، كان مركز وقائع التعذيب والمعاملة السيئة ضدّ المعتقلين هي: سجون ماتريس في إسطنبول، وماماك في أنقرة، وديار بكر، لكن الآن جميع سجون تركيا، البالغ عددها 355 سجناً، تشهد عمليات تعذيب".

وازداد عدد المعتقلين في أعقاب محاولة انقلاب 15 تموز (يوليو) 2016؛ حيث نفّذت السلطات حملة أمنية واسعة أسفرت عن اعتقال وفصل الآلاف من المدنيين والعسكريين بتهمة المشاركة في تدبير الانقلاب.

برلماني تركي: سجون تركيا الـ 355 تشهد وقائع تعذيب، والأمر لم يعد يقتصر على السجون الثلاثة الشهيرة

والشهر الماضي؛ ظهرت من جديد أدلة على تعرض 77 من المعتقلين بتهمة الانتماء إلى حركة الخدمة للتعذيب في مديرية أمن أنقرة، بعدما قالت تقارير في تموز (يوليو) الماضي: إنّ 100 دبلوماسي سابق مفصولين من العمل بتهمة الانتماء لحركة الخدمة، تعرضوا للتعذيب في مديرية أمن أنقرة على يد عناصر من جهاز الاستخبارات.

وتقول إحصاءات؛ إنّ السجون التركية تضمّ منذ محاولة انقلاب 2016 نحو 11 ألف سيدة، برفقتهنّ أكثر من 700 طفل، وبعضهنّ وضعن حملهن في السجون، وأخريات دخلن السجن مع أطفالهن الرضع، وتضمّ 280 ألف معتقل، بينما الطاقة الاستيعابية القصوى للسجون 220 ألف فقط بزيادة 60 ألف معتقل.

 

 

 

الصفحة الرئيسية