هل يستغل حزب أردوغان الدين في معركته الانتخابية؟

هل يستغل حزب أردوغان الدين في معركته الانتخابية؟

مشاهدة

24/01/2019

يحاول مرشحو حزب العدالة والتنمية التركي استغلال الدين ودور العبادة في حملاتهم الانتخابية؛ حيث أعلن المرشح لرئاسة بلدية درايجي بمدينة كوجالي، مظفر بييك، خلال الأيام الماضية، أنّ المساجد ستكون ساحة أعماله الترويجية للانتخابات، التي ستجري في 31 آذار (مارس) المقبل.

وتضمن البرنامج الانتخابي لبييك إجراء جلسات سمر مع المصلين في المساجد خلال الصلوات الأربع باستثناء صلاة الفجر، وفق ما نقلت جريدة "زمان" التركية.

المرشح عن الحزب الحاكم مظفر بييك يعلن أنّ المساجد ستكون ساحة أعماله الترويجية للانتخابات

ودفعت ردود الفعل المستنكرة لحملة المرشح عن الحزب الحاكم الانتخابية واستغلاله للدين إلى حذف البرنامج الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان قد ربط أحد أعضاء البرلمان عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي الاستقرار في البلاد بفوز حزبه بالانتخابات البلدية التي ستجري في  31 آذار (مارس) المقبل.

وزعم البرلماني عن الحزب الحاكم عن مدينة فان، عبد الوحيد أرفاس، أنّ العصابات المسلحة ستملأ شوارع تركيا وستعجز المحجبات عن السير في الطرقات في حال عدم فوز العدالة والتنمية بالانتخابات المحلية المقبلة.

وتعتبرها المعارضة التركية الانتخابات البلدية بداية نهاية حزب العدالة والتنمية، نظراً لانخفاض شعبية الحزب الحاكم في الشارع؛ حيث يتوقع المعارضون خسارة حزب أردوغان بشكل كبير خلال الانتخابات المقبلة.

وكان المرشح السابق عن حزب الشعب الجمهوري، المعارض محرم إنجه، قال إنّ حزب أردوغان إذا خسر مدناً الكبرى مثل؛ أنقرة وإسطنبول وبورصة في الانتخابات قد تشهد البلاد انتخابات رئاسية مبكرة وأنه سيفوز بالرئاسة في هذه المرة.

 

 

الصفحة الرئيسية