هل يحاول أردوغان تشكيل جيش خاص به؟

هل يحاول أردوغان تشكيل جيش خاص به؟

مشاهدة

30/05/2019

أثار مشروع قانون الخدمة العسكرية الجديد، الذي يعطي الرئيس التركي رجب أردوغان صلاحيات الإعفاء من التجنيد حسب رغبته، لغطاً كبيراً.

وقال محللون، نقلت عنهم صحيفة "زمان" التركية، إنّ تلك الخطوة التي أقدم عليها حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم لتقديم مسودة قانون جديد للخدمة العسكرية يتيح لرئيس الجمهورية إعفاء من يكلفون بمهام "خاصة" من التجنيد، هدفها تشكيل جيش خاص لأردوغان موازٍ للجيش الوطني الذي تعرض لتصفية كبيرة بحجة التصدي للانقلاب الفاشل في العام 2016.

محللون: مسودة قانون الخدمة العسكرية يتيح لرئيس الجمهورية إعفاء من يكلفون بمهام "خاصة" من التجنيد

وأوضح نائب حزب الشعب الجمهوري السابق، حسني بوزكورت، بحسب الصحيفة التركية، أنّ مسودة القانون هي مشروع لتشكيل "جيش موازٍ"، مشيراً إلى أنّ أحكام هذا القانون لها عواقب وخيمة.

وأشار بوزكورت إلى أنّ "هذا النظام يحول القوات المسلحة التركية إلى جيش موازٍ، ويفسد مبدأ الخدمة العسكرية، ويقضي على مفهوم الجيش الوطني، خاصة المادة التي تعطي رئيس الجمهورية الإعفاء من الخدمة العسكرية، فإنها تعيد إلى الأذهان تنظيم "سادات" المسلح وتنظيمات المافيا غير القانونية الأخرى".

وكان انتشر مؤخراً مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يأمر فيه قائد مجموعة من الجنود بترديد عبارات تشيد بزعيم المافيا المعروف سادات بكر، الذي تتهم المعارضة أردوغان بتوظيفه في إرهابهم؛ حيث خرج على الشاشات أكثر من مرة وهدد المعارضين بإراقة دمائهم في الشوارع كالأنهار.

وتقول بعض المصادر، وفق صحيفة "زمان"، إنّ الذين هاجموا زعيم المعارضة، كمال كليجدار أوغلو، أثناء مشاركته في إحدى جنازات القوات المسلحة، وكذلك الذين هاجموا صحفيين مختلفين خلال الأيام الماضية، على صلة بمجموعة سادات بكر.

 

الصفحة الرئيسية