هل نسقت قطر مع إسرائيل لنقل أموال إلى غزة؟

هل نسقت قطر مع إسرائيل لنقل أموال إلى غزة؟

مشاهدة

11/10/2020

رغم محاولة دولة قطر إخفاء علاقتها بإسرائيل إلا أنه يوماً بعد يوم تتكشف تلك العلاقة، والتي أصبحت تجري برعاية جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد"، وفق ما أوردت قناة 12 العبرية.

وفي السياق، كشفت قناة 12 العبرية، أمس، أنّ رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين ومنسق الأنشطة الحكومية كميل أبو ركن يجريان محادثات مع قطر لنقل 100 مليون دولار لغزة عن الأشهر الـ6 المقبلة، وفق ترجمة موقع "القدس".

وبحسب القناة، فإنّ هذه الاتصالات تجري على نطاق واسع منعاً لتصعيد عسكري محتمل مع حماس في غزة.

رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين يجري محادثات مع قطر لنقل 100 مليون دولار لغزة

ووفقاً للقناة، فإنّ المؤسسة الأمنية والعسكرية تستعدّ لفشل هذه الخطوة، ما قد يدفع باتجاه عودة التصعيد مجدداً.

وتتوقع مصادر أمنية إسرائيلية أن تفشل جهود التهدئة، ما يعني العودة إلى التصعيد من جديد.

ويشترط الاحتلال تحويل المزيد من الأموال بإحداث تقدّم في ملف صفقة تبادل الأسرى.

ويعمل السفير القطري محمد العمادي على نقل الأموال بشكل مستمر إلى غزة، بعد أخذ الموافقات الأمنية من الجانب الإسرائيلي، محاولاً التدخل في الشؤون الفلسطينية في غزة، وتحريك الدفة وفق سياسة قطر الداعمة لإسرائيل.

ويواجه العمادي الكثير من المعارضة من قبل الغزّيين، باستثناء حركة حماس الإسلامية وموالين لها.

وقد طُرد العمادي أكثر من مرّة من غزة، وتعرّض للهجوم من قبل مواطنين رافضين التدخل القطري في الشأن الغزاوي، لافتين إلى أنّ قطر تفاقم الأزمة، رغم الأموال التي تضعها في حسابات حركة حماس المسيطرة على غزة.

الصفحة الرئيسية