هكذا علقت الإمارات على تحويل آيا صوفيا من متحف إلى مسجد

هكذا علقت الإمارات على تحويل آيا صوفيا من متحف إلى مسجد

مشاهدة

12/07/2020

قالت وزيرة الثقافة والشباب في الإمارات، نورة بنت محمد الكعبي، إنّ التراث الثقافي يمثل إرثاً بشرياً يجب المحافظة عليه وعدم استغلاله وتغيير واقعه عبر إدخال تعديلات تمسّ جوهره الإنساني، وخاصّة المواقع المصنّفة ضمن قائمة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو، والتي تمثل قيمة عالمية استثنائية، تشترك فيها جميع الشعوب والثقافات، وذلك حسب ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام).

وقضت محكمة تركية أوّل من أمس بإلغاء قرار مؤسّس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك في العام 1934 بتحويل آيا صوفيا إلى متحف وإهدائه للإنسانية، واتّسق قرار المحكمة مع هوى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي ذكر في مناسبات عديدة رغبته في إعادة آيا صوفيا إلى مسجد.

وألقى أردوغان عقب القرار خطاباً شعبوياً غالى فيه في تقديس آيا صوفيا، والذي كان في الأصل كنيسة بيزينطية، حوّلها السلطان محمد الثاني خلال احتلاله قسطنطينية إلى مسجد. وتعامل أردوغان مع القرار وكأنه نصر عظيم "يبشّر بعودة المسجد الأقصى"، فيما عُدتّ  الخطوة كلّها محاولة لاستعادة شعبيته المُهدرة.

الكعبي:  تغيير وضع آيا صوفيا لم يراع القيمة الإنسانية لهذا المعلم التاريخي، الذي لطالما شكّل إرثاً عالمياً وقيمة ثقافية وتراثية

وفي غضون ذلك، قالت الوزيرة الإماراتية أمس، إنّ تغيير وضع "آيا صوفيا " في إسطنبول لم يراع القيمة الإنسانية لهذا المعلم التاريخي، الذي لطالما شكّل إرثاً عالمياً وقيمة ثقافية وتراثية، وجسراً لتقريب الشعوب وتعزيز الروابط المشتركة فيما بينها.

وأضافت وزيرة الثقافة: إنّ حماية التراث الإنساني وصونه يعزّز قيم التسامح والتعايش بين الأمم والشعوب المختلفة؛ إذ أصبحت مواقع التراث العالمي منصّة لتبادل المعرفة بين الثقافات والحضارات المتعدّدة التي شكّلت التاريخ الإنساني على مرّ العصور، بحسب (وام).

وأشارت إلى أنّ "آيا صوفيا" مثال مهم على التفاعل والحوار بين آسيا وأوروبا، وينبغي أن يبقى شاهداً على التاريخ الإنساني المتسامح القائم على الحوار بين الحضارات.

اقرأ أيضاً: العالم قلق من تصريحات الأتراك عن غزو آيا صوفيا بالسيف

كما أكّدت الكعبي على أهمية البيان الصادر من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" الذي شدّد على أنّ "آيا صوفيا" تمثل جزءاً من مدينة "إسطنبول التاريخية"، وهي مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي كمتحف، وهي تحفة معمارية وشاهد فريد على التفاعل ما بين أوروبا وآسيا على مرّ القرون، ويعكس وضعها كمتحف الطبيعة العالمية لتراثها، ويجعلها رمزاً مهمّاً للحوار.

وكان قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد قد آثار انتقادات دولية واسعة، ووُصف بالقرار "المؤسف" و"المخيّب للآمال". 

وبُني معلم آيا صوفيا عام 537 ميلادياً كأكبر كنيسة في الإمبراطورية البيزنطية، وتمّ تحويله إلى مسجد بعد الفتح العثماني للقسطنطينية عام 1453.

الصفحة الرئيسية