هجوم إرهابي يستهدف معسكراً للجيش في الصومال... تفاصيل

هجوم إرهابي يستهدف معسكراً للجيش في الصومال... تفاصيل

مشاهدة

15/06/2021

قُتل 15 شخصاً، على الأقل، صباح الثلاثاء في هجوم انتحاري استهدف مركزاً لتدريب الجيش في العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفاد ضابط متواجد في المكان، وذلك غداة إعلان الجيش الصومالي أمس قتله 50 إرهابياً من الحركة خلال 48 ساعة. 

وقال الضابط محمد آدن: إنّ انتحارياً فجّر نفسه أمام مجندين "كانوا مصطفين أمام قاعدة ديغوبادان" شرقي المدينة، مضيفاً أنّ "نحو 15 من المجندين الجدد قُتلوا في الانفجار"، بحسب ما أورده موقع "ميدل إيست أون لاين".

وأكدت مصادر الشرطة أنّ "القوات الأمنية طوّقت موقع التفجير والطرق المؤدية إليه، ومنعت السيارات من المرور باستثناء سيارات الإسعاف لنقل الجرحى".

أكدت مصادر الشرطة أنّ القوات الأمنية طوقت موقع التفجير والطرق المؤدية إليه، ومنعت السيارات من المرور باستثناء سيارات الإسعاف لنقل الجرحى

وبحسب مصدر طبي، فإنّ "مستشفى المدينة الحكومي استقبل عدداً من الجرحى جرّاء التفجير"، مشيراً إلى أنّ "عدداً من المصابين جروحهم خطيرة، ما يرشح عدد القتلى للارتفاع".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أنّ السلطات الأمنية غالباً ما تتهم حركة "الشباب" بالوقوف وراء الهجمات الانتحارية في البلاد.

ومنذ أعوام يخوض الصومال حرباً ضد حركة "الشباب" التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم "القاعدة"، وقد تبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

وجاء الهجوم الأخير في ظل أزمة سياسية يشهدها الصومال  بعد إصرار الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، المعروف باسم فرماجو، في منتصف نيسان (إبريل) الماضي، على تمديد حكمه الذي انتهى في 8 شباط (فبراير) الماضي. 

وقد أدت الأزمة إلى مواجهات عنيفة في العاصمة، حيث شنت المعارضة المسلحة هجمات أدت للسيطرة على مجموعة من الأحياء.

وتجنباً لوقوع البلاد في منزلق خطير من العنف والحرب، أعلنت الحكومة الصومالية الشهر الماضي أنّ الانتخابات ستجري "خلال 60 يوماً".   

الصفحة الرئيسية