حزب الآفاق الوطني يحذّر الرئيس الصومالي.. لماذا؟!

حزب الآفاق الوطني يحذّر الرئيس الصومالي.. لماذا؟!

مشاهدة

24/06/2019

طالب حزب الآفاق الوطني، الرئيس الصومالي، محمد عبد الله فرماجو، بوقف كافة التدخلات في شؤون الولايات الإقليمية الفيدرالية، في البلاد عموماً، وولاية غلمدغ على وجه الخصوص.

وحذّر الحزب الذي يتزعمه الرئيس الصومالي الأسبق، شريف شيخ أحمد، حكومة فرماجو، من مغبة التدخل في شؤون ولاية غلمدغ الخاصة، وفق ما نقل موقع "العين" الإخبارية.

حزب الآفاق الوطني يطالب الرئيس، محمد عبد الله فرماجو، بوقف كافة التدخلات في شؤون الولايات الإقليمية

وأعرب الحزب في بيان، عن قلقه العميق تجاه الوضع القائم في ولاية غلمدغ، عقب زيارة وفد حكومة مقديشو لمدينة "طوسمريب"، العاصمة الإدارية للولاية، لتنظيم انتخابات رئاسية في شهر تموز (يوليو) المقبل، محذراً من العواقب الوخيمة التي تنتج عن تجاوز القانون الفيدرالي.

وناشد الحزب في بيانه، السياسيين والأعيان وشيوخ العشائر، ومختلف شرائح المجتمع في ولاية غلمدغ، بالحفاظ الأمن والاستقرار في المنطقة، والابتعاد عن كلّ ما من شأنه زرع الفتن بين أبناء الولاية.

وعلى الصعيد ذاته؛ سافر رئيس ولاية غلمدغ، أحمد دعاله غيله حاف، اليوم الأحد، برّاً، من مدينة طوسمريب، برفقة عدد من نواب الولاية، ومسؤولين، متوجّهاً إلى مدينة غالكعيو بعد رفضه اللقاء بوفد حكومة مقديشو، الذي يترأّسه وزير الداخلية.

وكان رئيس الولاية، حاف، قد أعلن رفضه تحديد حكومة فرماجو موعداً لإجراء الانتخابات في ولايته، مؤكداً أنّ ذلك من اختصاص قيادة الولاية، وفق الدستور الفيدرالي.

 

الصفحة الرئيسية