من جديد... الإمارات في الصدارة في هذا الأمر

من جديد... الإمارات في الصدارة في هذا الأمر

مشاهدة

23/09/2020

حوّلت دولة الإمارات العربية المتحدة جائحة كورونا، التي عصفت بمعظم دول العالم، إلى نجاح وإنجاز من حيث الأداء المتميز في التعامل مع تداعيات الجائحة.

وجاءت الإمارات في صدارة دول العالم في مجموعة كبيرة من مؤشرات احتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، فقد استطاعت الدولة تقديم أداء متميز حدَّ بشكل كبير من التداعيات السلبية للجائحة، بفضل الإدارة المتميزة للأزمة والوعي المجتمعي والجهد الكبير المبذول من أبطال خطّ الدفاع الأول، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

 

الإمارات جاءت في صدارة دول العالم في مجموعة كبيرة من مؤشرات احتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"

جاء ذلك في الإحاطة الإعلامية الدورية التي تعقدها حكومة الإمارات لعرض أحدث المستجدات حول جهود مكافحة الفيروس والحدّ من انتشاره.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات الدكتور عمر الحمادي أنّ المستجدات الدورية للإحاطة الإعلامية يتمّ نقلها وترجمتها منذ بداية الجائحة من خلال القنوات التلفزيونية والإذاعية بلغات مختلفة تشمل الإنجليزية والهندية والملبارية وغيرها، لضمان وصول الرسائل التوعوية لكافة المتواجدين على أرض الإمارات.

وأشار الحمادي إلى أنّ الإمارات ما زالت في صدارة دول العالم في إجمالي الفحوصات الطبية مقارنة بعدد السكان، وذلك ضمن استراتيجيتها الرامية إلى توسيع نطاق الفحوص اليومية، حيث تمّ إجراء 98,528 فحصاً جديداً كشف عن تسجيل 852 إصابة، ليصل العدد الإجمالي للحالات المشخصة إلى 86,447 حالة منذ بدء الجائحة.

وأعلن الحمادي عن تسجيل 939 حالة شفاء جديدة، يرتفع معها العدد الإجمالي لحالات التعافي التام إلى 76,025، ولم يتمّ تسجيل أيّ حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وبناءً على الأرقام المحدثة يبلغ عدد المرضى الذين يتلقون العلاج حالياً في مؤسسات الرعاية الصحية 10,017 مريضاً.

واستعرض الحمادي مجموعة من المؤشرات الإيجابية التي تعكس الأداء القوي لفرق العمل في مختلف القطاعات خلال مساعيها للتصدي للوباء، حيث حلّت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في عدد الفحوص التي تمَّ إجراؤها للكشف عن فيروس كورونا المستجد خلال شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس) 2020 بالنسبة إلى عدد السكان.

الصفحة الرئيسية