مقتل جندي تركي بنيران إيرانية عبر الحدود... هل لشمال العراق صلة؟

مقتل جندي تركي بنيران إيرانية عبر الحدود... هل لشمال العراق صلة؟

مشاهدة

25/06/2020

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل جندي وإصابة آخر بجروح في منطقة "يوكساك أوفا" الحدودية جنوب شرقي تركيا جرّاء نيران أطلقت من الجانب الإيراني، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء الألمانية، دون أن يذكر أي معلومات عن الجهة التي أطلقت النار أو الدوافع خلف ذلك.

وتتسم العلاقات التركية ـ الإيرانية بالتنافسية الشديدة على النفوذ في الشرق الأوسط، خصوصاً في سورية والعراق.

العلاقات التركية ـ الإيرانية تتسم بالتنافس على النفوذ في الشرق الأوسط، خصوصاً سورية والعراق

وكانت تركيا بدأت قبل أيام عملية عسكرية في شمال العراق لملاحقة أكراد منتمين إلى حزب العمال الكردستاني حسب زعم تركيا، وسط اعتراضات من العراق على خرق تركيا سيادتها، ما قد يجعل الحادثة رداً إيرانياً غير مباشر على التوغل التركي في منطقة تعتبرها طهران منطقة نفوذ رئيسية لها.

وقال البيان التركي: إنّ "جنديين اثنين أصيبا بجروح بنيران أطلقت من الجانب الإيراني من الحدود، خلال دورية استطلاع ومراقبة للوحدات التركية في منطقة يوكساك أوفا الحدودية مع إيران، وتم نقل المصابين إلى المستشفى، حيث استشهد أحدهما متأثراً بجراحه رغم كل محاولات الأطباء لإنقاذ حياته".

في غضون ذلك، تواصل تركيا عملياتها العسكرية "مخلب النمر" شمال العراق. وأعلنت وزارة الدفاع التركية، بحسب وكالة الأناضول، تدمير كهف بطول 150 متراً، كان يستخدمه إرهابيو منظمة "بي كا كا"، في منطقة "حفتانين" شمالي العراق.

وتتعرّض العراق على نحو مستمر لانتهاكات إيرانية وتركية، حيث تزامنت هجمات يُعتقد تورط إيران فيها على مواقع تابعة للجيش الأمريكي في العراق، وانتهاكات تركية أخرى تستهدف الأكراد.

وقد استدعت العراق الخميس الماضي سفيري إيران وتركيا وسلّمتهما مذكّرتي احتجاج. وقال رئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، في تدوينة على موقع تويتر آنذاك: إنه "لن يسمح   لجهات خارجة على القانون باختطاف العراق من أجل إحداث فوضى وإيجاد ذرائع لإدامة مصالحها. ونحن ‏ماضون في عهدنا لشعبنا بحماية السيادة، وإعلاء كرامة الوطن والمواطن".


الصفحة الرئيسية