مع بدء تخفيف القيود.. هل يشهد العالم موجة جديدة لفيروس كورونا؟

مع بدء تخفيف القيود.. هل يشهد العالم موجة جديدة لفيروس كورونا؟

مشاهدة

04/05/2020

أعلنت بعض الدول، الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم، عن موجة جديدة مثيرة للقلق في حالات العدوى بفيروس كورونا المستجد، مع بدء تخفيف الكثير من دول العالم إجراءات الإغلاق والحظر المفروضة.

وسجلت الهند أكبر عدد إصابات يومي، 2600 حالة إصابة جديدة في الـ24 ساعة الماضية، بعد إعلانها تخفيف إجراءات الإغلاق، كما سجلت روسيا أكثر من 10 آلاف حالة جديدة لأول مرة، ووفقاً لوكالة "أسوشيتد برس".

الهند وروسيا ومصر تسجل أكبر عدد إصابات يومي بعد إعلانها تخفيف إجراءات الإغلاق

وفي مصر، ارتفعت أعداد الإصابات بشكل كبير، فقد سجلت خلال الأيام الماضية بعد إعلان الحكومة تخفيف إجراءات الإغلاق تزامناً مع بداية شهر رمضان، مئات الحالات ليصل إجمالي حالات الإصابة أكثر من 6000 حالة.

وكان خبراء الصحة حذروا مراراً وتكراراً من موجة ثانية محتملة من الإصابات ما لم يتم توسيع الاختبار بشكل كبير بمجرد تخفيف عمليات الإغلاق، لكن الضغط من أجل إعادة الافتتاح يستمر في التزايد بعد استمراره لأشهر، وانهيار الاقتصاد بشكل لم يشهده العالم منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

من جانبه أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نيته إعادة فتح الاقتصاد، وقال: "علينا إعادة فتحه بأمان ولكن في أسرع وقت ممكن"، وفق شبكة الحرة.

كما أعربت منسقة الفيروسات التاجية في البيت الأبيض، ديبورا بيركس، في تصريحات صحفية، عن قلقها بشأن الاحتجاجات التي تقوم بها حشود مسلحة وغالباً ما تكون ملثمة تطالب بإنهاء أوامر البقاء في المنزل وإعادة تشغيل الاقتصاد بالكامل.

في غضون ذلك، امتد الانقسام في الولايات المتحدة بين أولئك الذين يريدون إنهاء عمليات الإغلاق ومعارضيهم إلى الكونغرس.

أما في بريطانيا، يتعرض رئيس الوزراء، بوريس جونسون، لضغوط لكشف كيف سترفع البلاد إغلاقها، ومن المقرر أن تستمر القيود حتى يوم الخميس، ولكن مع استمرار الإبلاغ عن مئات الوفيات يومياً، من غير الواضح كيف يمكن للدولة أن تخفف القيود بأمان.

هذا وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد، حول العالم، حاجز الـ3 ملايين ونصف المليون.

وبحسب أحدت معطيات نشرها موقع " Worldometer" المختص برصد ضحايا الفيروس، فإنّ أكثر حالات الإصابة سُجلت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بلغت مليون و160 ألفاً و840 مصاباً.

وجاءت إسبانيا ثانية بـ245 ألفا و567 حالة، وإيطاليا ثالثة بـ209 آلاف و328، وبريطانيا رابعة بـ182 ألفا و260.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة هوبي الصينية، في كانون الأول (ديسمبر) 2019، وانتشر في نحو 200 بلد حول العالم.

الصفحة الرئيسية