مطالبات سويسرية بحبس ناصر الخليفي... هل يفتح ملف مونديال قطر مرة أخرى؟

مطالبات سويسرية بحبس ناصر الخليفي... هل يفتح ملف مونديال قطر مرة أخرى؟

مشاهدة

23/09/2020

طالبت النيابة العامة السويسرية، أمس، بحبس القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي، ومجموعة "بي إن" الإعلامية، 28 شهراً، في قضية فساد تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030.

كما طالبت النيابة بالحبس 3 سنوات للأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الفرنسي جيروم فالك، اليد اليمنى حتى عام 2015 للرئيس المخلوع سيب بلاتر، المتهم في القضية نفسها، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

 

النيابة السويسرية تطالب بحبس القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان، ومجموعة "بي إن" الإعلامية

وهذه هي أول مطالبة بالسجن على الأراضي الأوروبية في الفضائح المتعددة التي هزّت كرة القدم العالمية عام 2015، بعد أن تمّت في الولايات المتحدة إدانة العديد من المسؤولين السابقين في أمريكا الجنوبية.

وكانت النيابة العامة قد اتهمت فالك (59 عاماً) بالحصول من الخليفي على رشاوى مالية وعينية مقابل دعمه في حصول شبكة "بي إن" على حقوق البث التلفزيوني لمونديالي 2026 و2030.

ورفض القضاء السويسري الذي يتولى القضية دفع المتهمين، باعتبار أنّ الاتهامات "مسمومة"، وأكد استكمال إجراءات المحاكمة.

وفي حال إدانة الخليفي، وهو أمر مرجّح بعد اعتراف فالك، سيواجه الخليفي في تهمة التحريض على سوء الإدارة عقوبة سجن تصل إلى 5 أعوام، وفق "فرانس برس".

وأعادت القضية الجدل مجدّداً بشأن كأس العالم 2022 الذي فازت به قطر عبر دفع صفقات مشبوهة ورشاوى، بحسب تحقيقات سابقة، وأكد مراقبون أنّ سجن الخليفي يمكن أن يفتح ملفات مونديال قطر، والصفقات التي حدثت بالخفاء قبل عملية التصويت.

الصفحة الرئيسية