مطالبات بإزالة عائلة أردوغان من الحكم... مَن وراءها؟!

مطالبات بإزالة عائلة أردوغان من الحكم... مَن وراءها؟!


08/08/2019

يواصل فريق رئيس الوزراء التركي الأسبق، أحمد داود أوغلو، توجيه انتقادات صريحة إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظام الحكم في تركيا.

وقد بدأ فريق أحمد أوغلو يحقق ظهوراً إعلامياً أكبر في الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة الانفصال في صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم.

نديم يامالي: المشكلة الكبرى تكمن في مشاركة عائلة أردوغان في الحياة السياسية وإدارة البلاد

واستنكر رئيس شعبة حزب العدالة والتنمية سابقاً، والعضو في فريق داود أوغلو حالياً، نديم يامالي، ما يشهده حزب العدالة والتنمية قائلاً: "كيف يمكن التنافس مع رئيس الحزب أو صهره أو تصويبه إذا خرج عن المسار الصحيح؟ لافتاً إلى أنّ "المشكلة الكبرى تكمن في مشاركة عائلة أردوغان في الحياة السياسية وإدارة البلاد"، وفق ما نقلت "دويتشه فيله" في نسختها التركية.

كما أشار يامالي إلى وجود فساد داخل حزب العدالة والتنمية، وطالب بضرورة إزالة عائلة أردوغان من الحكم قائلاً: "بدأنا مرحلة اعتراض، وفي حال عدم إجراء أردوغان الإصلاحات التي ننتظرها منه فإننا سنتخذ الإجراءات اللازمة وسنشقّ طريقنا".

وزارة الداخلية التركية تطالب باسترداد مبلغ 251 ألف ليرة من ابنة عضو في حزب العدالة والتنمية

وفي سياق متصل بفساد حزب العدالة والتنمية الحاكم؛ طالبت وزارة الداخلية التركية باسترداد مبلغ 251 ألف ليرة، وهو إجمالي الراتب الممنوح لتوغتشا عطا الله، ابنة رئيس بلدية "جيلان بينار" السابق، وعضو حزب العدالة والتنمية الحاكم، مندريس عطا الله.

وذكر موقع "سوزجو"؛ أنّ توغتشا عطا الله عملت سكرتيرة خاصة للبلدية عن كادر استثنائي خلال الفترة التي شغل فيها والدها منصب رئيس البلدية، لكن تبيّن أنّ توغتشا لم تذهب إلى العمل ولم يُدرَج اسمها في الرسم البياني للرواتب.

 

 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية