محمد عساف يُعلّق على قرار منع دخوله فلسطين.. ماذا قال؟

محمد عساف يُعلّق على قرار منع دخوله فلسطين.. ماذا قال؟

مشاهدة

17/10/2020

ردّ الفنان الفلسطيني محمد عساف على القرار الإسرائيلي القاضي بسحب تصريح مروره إلى الأراضي الفلسطينية.

قرّرت الحكومة الإسرائيلية سحب تصريح الدخول، الذي كانت قد منحته للفنان الفلسطيني محمد عسّاف، بداعي التحريض عليها

وعلّق عساف على القرار الإسرائيلي من خلال تغريدة نشرها على صفحته الشخصية في موقع "تويتر"، قال فيها: "حبي وانتمائي لبلدي وتمسكي بالثوابت والقيم الوطنية شيء أفتخر به كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط".

وأضاف: "ما يتردد عن منعي من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس وغزة ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح الحريات التي يعاني منها أبناء شعبي الذي أنتمي له قلباً وكياناً وروحاً"، وتابع: "لن يثنيني عن حب بلادي والتغني بها في جميع المحافل أي شيء.. بقلبي يا بلد".

إلى ذلك، قال الملتقى الصحفي لحقوق الإنسان في غزة، في بيان له، إنّ "القرار الإسرائيلي بسحب تصريح مرور عساف للأراضي الفلسطينية المحتلة بصفته سفيراً للشباب لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، مدان ومستهجن"، مؤكداً تضامنه الكامل مع عساف.

وطالب الملتقى الصحفي في بيانه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بتحمّل مسؤولياتها تجاه سحب تصريح الفنان محمد عساف.

كما طالب السلطة الوطنية الفلسطينية والجهات المعنية فيها بالتحرّك لدعم عودة تصريح الفنان الفلسطيني.

وحصل عساف، المولود في قطاع غزة، على التصريح بصفته سفير الشباب لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وكانت صحف إسرائيلية قالت يوم الخميس الماضي، إنّ الحكومة الإسرائيلية قرّرت سحب تصريح الدخول، الذي كانت قد منحته للفنان الفلسطيني محمد عسّاف، بداعي "التحريض" عليها، مشيرة إلى أنّ القرار "جاء بعد عدة أشهر، عمل خلالها مركز بادين لدراسات الشرق الأوسط، على "فضح" أنشطة محمد عساف".

اقرأ أيضاً: الاحتلال الإسرائيلي يمنع محمد عساف من دخول الأراضي المحتلة.. ما القصة؟

وقالت: "كجزء من عمله، كشف بادين عن مقاطع فيديو يظهر فيها عساف، وهو يُشجّع "النشاط الإرهابي"، ويمتدح الشهداء، ويدعو إلى الكفاح المسلّح في دولة إسرائيل".

الجدير بالذكر أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي لا تسمح للفلسطينيين من سكّان قطاع غزة والضفة الغربية، بالدخول إليها إلا بعد الحصول على تصاريح خاصة.

الصفحة الرئيسية