محاكمة عبد الملك الحوثي و174 من أعوانه غيابياً بهذه التهم

محاكمة عبد الملك الحوثي و174 من أعوانه غيابياً بهذه التهم

مشاهدة

08/07/2020

وجّهت النيابة العسكرية اليمنية في مأرب لزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي، و174 متهماً من أعوانه، عدداً من التهم، أبرزها الانقلاب على الشرعية الدستورية، والاشتراك مع آخرين في تأسيس تنظيم إرهابي مسلح "أنصار الله"، بقيادات عسكرية من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

واعتبرت المحكمة، التي عقدت جلستها الأولى أمس في مأرب، المتهمين فارّين من العدالة، ويحاكمون بتهم الاشتراك في تأسيس كيان غير شرعي وإقامة علاقات غير مشروعة مع دولة أجنبية، والتسبّب في زعزعة الأوضاع في الجمهورية اليمنية في كل الجوانب الحربية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية والدبلوماسية، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

النيابة العسكرية اليمنية توجّه لعبد الملك الحوثي وأعوانه عدداً من التهم أبرزها الانقلاب على الشرعية وتأسيس تنظيم إرهابي مسلح

وطالبت النيابة العسكرية بمعاقبة المتهمين بأقسى العقوبات، مع إلزامهم بإعادة كافة الأسلحة والمعدات العسكرية والوسائط المادية التي نهبوها، وإعادة المبالغ المالية التي استحوذوا عليها من البنك المركزي ومن كافة المؤسسات، والحكم على المتهمين بتعويض القوات المسلحة عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقتها جرّاء أفعال المتهمين، وتصنيف حركة «أنصار الله» (الحوثية) حركة إرهابية، مع مراعاة محاكمة المتهمين بصفتهم فارّين من وجه العدالة.

وفي سياق متصل بجرائم الحوثيين، علّقت منظمة يونيسيف للأمومة والطفولة التابعة للأمم المتحدة مشروع صرف الإعانات المالية لحالات الضمان الاجتماعي في محافظة حجة، شمال اليمن، عقب إقدام ميليشيات الحوثي الانقلابية على اختطاف اثنين من الباحثين الميدانيين المتابعين للحالات المستحقة من الفقراء والمحتاجين والشرائح الاجتماعية المتضررة التي تواجه صعوبة في توفير متطلبات الحياة.

"يونيسيف" تعلق مشروع صرف الإعانات المالية في محافظة حجة، عقب اختطاف اثنين من الباحثين الميدانيين

وأوضح مصدر أنّ قيادات حوثية حاولت فرض أسماء أشخاص موالين للميليشيات غير مستحقين ضمن حالات الضمان الاجتماعي، وهو ما رفضه الباحثان قبل أن يتمّ اختطافهما ونقلهما إلى جهة مجهولة.

وطالبت "يونيسيف"  الميليشيات الإرهابية بسرعة الكشف عن مصير الباحثين، وإطلاق سراحهما.

عسكرياً: شنّت مقاتلات التحالف العربي، أمس، غارات مكثفة على تعزيزات ومواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظات الجوف ومأرب والبيضاء، وسط تواصل المعارك بين قوات الجيش اليمني المدعومة من القبائل.

مقاتلات التحالف العربي تشنّ غارات مكثفة على تعزيزات ومواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في الجوف ومأرب والبيضاء

 وذكرت مصادر عسكرية وميدانية لمواقع محلية أنّ المقاتلات نفّذت 9 غارات على مواقع وآليات عسكرية وقتالية للميليشيات جنوب غرب الحزم مركز محافظة الجوف، وفي محيط معسكر اللبنات الاستراتيجي القريب من مأرب.

كما استهدفت بـ 5 ضربات مواقع في منطقة الأقشع بالقرب من الطريق الحيوي الذي يربط بين الجوف ومأرب وصنعاء.

وقد شنّت مقاتلات التحالف غارات نوعية على مواقع الحوثي في محافظة البيضاء المجاورة، لا سيّما جبل الثعالب ومنطقة العليب بمديرية القريشية، وقالت المصادر إنّ القصف دمّر مستودع أسلحة وذخائر للميليشيات وعدداً من الآليات العسكرية بينها مدرّعة.

الصفحة الرئيسية