مجدداً احتجاجات وإغلاق طرق في البصرة.. أزمة الكهرباء تتفاقم في العراق

مجدداً احتجاجات وإغلاق طرق في البصرة.. أزمة الكهرباء تتفاقم في العراق

مشاهدة

13/07/2020

بعد توقفهم إثر جائحة فيروس كورونا، عاد العراقيون لاستئناف تظاهراتهم؛ حيث خرج المواطنون العراقيون في مدينة البصرة، مساء أمس الأحد، إلى شارع بغداد الرئيسي للمطالبة بتوفير الطاقة الكهربائية في مناطقهم.

وكانت ساعات تجهيز التيار الكهربائي قد انخفضت في عدد من المحافظات العراقية بالتزامن مع موجة الحرّ وبلوغ درجات الحرارة حدودها القصوى، الأمر الذي أدى إلى حالة من الغضب الشعبي في الشارع وخروج المواطنين في تظاهرات شعبية تطالب الحكومة بإيجاد حلول عاجلة، وقد رافق التظاهرات قطع للطرق الحيوية في معظم المحافظات.

البخاتي: الضعف والتقصير الحكومي في توفير الطاقة الكهربائية دافع المواطنين للتظاهر.. وبعض الدول لا تريد أن يعود العراق إلى وضعه الطبيعي

وتصاعد الاحتقان الشعبي بعد إعلان الشركة العامة لتوزيع كهرباء الجنوب، حصول انقطاع شبه تام في التيار الكهربائي الوطني، في محافظتي البصرة وميسان، مع انفصال قسم من خطوط الناصرية، وسط عجز وزارة الكهرباء عن تهدئة الشارع باقتراح حلول للأزمة.

وعبّر المتظاهرون عن استيائهم من تذبذب تجهيزات الطاقة الكهربائية عن طريق إغلاق الشوارع وحرق الإطارات.

وفي حديث لوسائل إعلام محلية عراقية، قال عضو لجنة الخدمات والإعمار النيابية، جاسم البخاتي، إنّ الضعف والتقصير الحكومي في توفير الطاقة الكهربائية دفع المواطنين للتظاهر.

وأشار البخاتي إلى وجود أسباب عديدة حالت دون إنجاز المنظومة الكهربائية، منها سحب العقد الموقّع مع شركة سيمنز الألمانية وتحويلها إلى شركات أخرى والضغط الدولي وانتزاع العقود من شركات معينة وتحويلها إلى شركات أخرى.

وتابع البخاتي "إنّ الفساد هو السبب المهم في نقص الطاقة الكهربائية في العراق"، مُشيراً أنّ بعض الدول لا تريد أن يعود العراق إلى وضعه الطبيعي.

الصفحة الرئيسية