ما هو عقاب من يرفض الذهاب من سوريا إلى ليبيا للقتال؟

ما هو عقاب من يرفض الذهاب من سوريا إلى ليبيا للقتال؟

مشاهدة

30/07/2020

قال المرصد السوري أمس: إنّ هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً)، شنّت حملة اعتقالات طالت عناصر منضوية ضمن تنظيم "حرّاس الدين" لرفضهم القتال في طرابلس.

وفي التفاصيل، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ تحرير الشام اعتقلت فجر اليوم فضل الليبي "أمير جيش الساحل" ضمن تنظيم حرّاس الدين المتطرّف، مع 5 عناصر على الأقل جميعهم من جنسيات أجنبية، لرفضهم الخروج من سوريا والسفر للقتال في ليبيا تنفيذاً لأوامر تركية.

المرصد السوري: هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً)، تشنّ حملة اعتقالات لعناصر تنظيم "حرّاس الدين" لرفضهم القتال في طرابلس

يُذكر أنّ جيش الساحل المنضوي ضمن حرّاس الدين، ينشط في جبال الساحل السوري، ويبلغ تعداد عناصره نحو 300. كما أنّ فضل الليبي متواجد في سوريا منذ العام 2013.

وقبل يومين، استكملت هيئة تحرير الشام انتشارها ضمن مواقع ونقاط "حرّاس الدين" وفصائل متطرّفة حليفة له بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

أتى ذلك بعد أسابيع من انسحاب حرّاس الدين من المنطقة، حيث جرى سحب جميع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بالإضافة إلى انسحاب جميع العناصر، ولم يُعرف حتى اللحظة وجهة المنسحبين.

ووفقاً لمعلومات المرصد، فإنّ عملية الانسحاب تلك جاءت بأوامر من المخابرات التركية لهيئة تحرير الشام، بعد أن هدّد الروس بفتح معركة هناك.

وكان المرصد السوري قد أكّد أنه بلغ عدد مرتزقة أردوغان في ليبيا نحو 16500، بينهم 350 طفلاً.

الصفحة الرئيسية