ما لا تعرفه عن مشروع "نيوم" السعودي

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
4546
عدد القراءات

2018-07-08

أعلن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، عن مشروع لإنشاء منطقة استثمارية تجارية وصناعية على الساحل الشمالي الغربي من البحر الأحمر، يحمل اسم "نيوم"، وتولى الألماني كلاوس كلاينفيلد رئاسته في البداية، وتم تعيينه مؤخراً في منصب مستشار ولي العهد السعودي.

ويأتي المشروع، بحسب ما ذكرت شبكة الـ "بي بي سي"، في إطار إستراتيجية طموحة يسير عليها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بهدف تحقيق انفتاح اقتصادي وللحد من الاعتماد على عوائد النفط ولتخفيف القيود الاجتماعية الصارمة.

تكلفة مشروع "نيوم" المشترك بين السعودية ومصر والأردن تبلغ 500 مليار دولار ويمتد على 26 ألف كم2

وقد جاء الكشف عن الخطة لإنشاء منطقة الاستثمار الضخمة تلك في مؤتمر الاستثمار الذي استضافته الرياض، بعنوان "مبادرة مستقبل الاستثمار"، الذي ضمّ نحو 3000 من كبار المستثمرين والسياسيين.

وتبلغ كلفة مشروع نيوم 500 مليار دولار، ويقع على مساحة 26 ألفاً و500 كيلومتر مربع، ويمتد من شمال غرب المملكة، بالاشتراك مع أراضي مصرية وأردنية.

قامت السعودية بإنشاء هيئة خاصة للإشراف على مشروع "نيوم" برئاسة ولي العهد، وسيتم دعمه من صندوق الاستثمارات العامة، إضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.

أنشأت السعودية ومصر صندوقاً مشتركاً بقيمة 10 مليارات دولار، لتطوير أراض على مساحة تزيد عن ألف كيلومتر مربع في جنوب سيناء، ضمن مشروع نيوم، وقال مسؤول سعودي لوكالة "رويترز": إنّ "الجزء الخاص بالرياض في صندوق الاستثمار المشترك سيكون نقداً، للمساعدة في تطوير الجانب المصري من مشروع "نيوم"، وسيعتمد المشروع على مصادر الطاقة المتجددة فقط".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: