ما حقيقة زيارة مسؤول أمني إسرائيلي لقطر سرّاً؟

ما حقيقة زيارة مسؤول أمني إسرائيلي لقطر سرّاً؟

مشاهدة

09/08/2018

تذرعاً بالوضع في غزة المحتلة، وبعد زيارة السياسي البلغاري ومبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، إلى قطر أول من أمس، شهدت الدوحة زيارة أخرى لشخصيةٍ أمنية إسرائيلية وصفت أنّها رفيعة المستوى.

ووفقاً لموقع "أخبار فلسطين اليوم"، فإن "تغريدة على موقع تويتر للكاتب والمحلل السياسي "الإسرائيلي" المعروف شمعون آران، كشفت عن وجود مسؤول إسرائيليٍ بارز في قطر منذ الأسبوع الماضي، وذلك "من أجل بحث التهدئة في غزة مع المسؤولين القطريين".

وفقاً لحماس فإن ميلادينوف الذي وصل قطر لبحث أوضاع غزة منحاز لإسرائيل

من جهته، أشار موقع "سبوتنيك" أول من أمس، إلى أنّ "ميلادينوف التقى بالمسؤول القطري ابن عبد الرحمن آل ثاني، لبحث التوصل إلى تهدئة في قطاع غزة، وتحسين الوضع الاقتصادي للأهالي الفلسطينيين في القطاع".

كما أشار المصدر ذاته، إلى أنّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس زار الدوحة أمس، من أجل بحث الأمر نفسه.

يذكر أنّ حركة حماس، المسيطرة على قطاع غزة منذ العام 2006، أشارت في أكثر من مناسبة إلى أنّ "ميلادينوف يعد طرفاً منحازاً إلى إسرائيل"، وذلك بحسب مصادر إعلامية مقربةٍ من الحليفين (قطر وحماس)؛ حيث كان آخر إعلانٍ بتاريخ  24 حزيران (يونيو) 2018، حين نقلت صحيفة الشرق الأوسط أنّ "المتحدث الرسمي باسم الحركة فوزي برهوم، قال في بيان إنّ موقف ميلادينوف لا يساعد في تأدية دوره المطلوب كمبعوث خاص للسلام".

اقرأ أيضاً: لماذا أثارت تصريحات رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة الجدل؟

هذا ويشهد قطاع غزة المحتل، تصعيداً خلال الأيام الأخيرة، يبدو أنه يسبق تهدئة مزمعة بين الطرفين، فيما يبقى القطاع يعاني بسكانه من الحصار والظروف المعيشية والأمنية الصعبة في ظل جرائم الاحتلال وتهدئات حماس.

الصفحة الرئيسية