ماذا قال رئيس البرلمان العراقي عن "عودة داعش"؟

ماذا قال رئيس البرلمان العراقي عن "عودة داعش"؟

مشاهدة

23/01/2022

استبعد رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، إمكانية عودة تنظيم داعش الإرهابي في العراق، وذلك إثر تنفيذه عمليه أسفرت عن مقتل (11) جندياً في ديالي قبل أيام، قائلاً في تغريدة له عبر موقع تويتر: "إنّ ما يتمّ تداوله من أحاديث حول إمكانية عودة تنظيم داعش بمهاجمة مدن عراقية، الهدف منه إحداث الاضطرابات وبثّ الشائعات"، مشدداً على أنّ هذا التنظيم المتشدد "لن يعود" إلى البلاد.

وتتوافق تغريدة الحلبوسي مع حليفه مقتدى الصدر، الذي قال مساء السبت: "إنّ الهدف من بث الخوف من تنظيم داعش هو إثارة الطائفية"، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وتأتي تغريدة الحلبوسي على خلفية مهاجمة داعش لسجن في مدينة الحسكة السورية، وتحريره العشرات من أنصاره، بعد مواجهات دامية مع قوات سوريا الديمقراطية.

الحلبوسي: ما يتمّ تداوله من أحاديث حول إمكانية عودة تنظيم داعش بمهاجمة مدن عراقية، الهدف منه إحداث الاضطرابات وبث الشائعات

وقال رئيس البرلمان العراقي: "إنّ سياسة التهويل الدعائي لإحداث الاضطرابات وبث الإشاعات بوساطة زمرة من المرتزقة لم تعد تنطلي على أحد، فقد كانت أحداث 2014 درساً بليغاً استوعبه العراقيون جيداً، مردفاً أنّ "تنظيم داعش لن يعود، وسينجلي الإرهاب بكلّ أشكاله، فلا مكان ولا مأوى لهم في عراقٍ سيّد آمن مقتدر مزدهر".

يشار إلى أنّ تنظيم داعش كان قد فرض سيطرته على مناطق تُقدّر بثلثي مساحة العراق في أواسط عام 2014، لتشنّ بعدها القوات العراقية مدعومة من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية حملة عسكرية استمرت مدة (3) أعوام لطرد التنظيم المتشدد من تلك المناطق.

في السياق ذاته، شنّ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مساء أمس هجوماً على الميليشيات العراقية التي تتذرع بخطر الإرهاب لإشاعة الخوف والطائفية، وقال الصدر في تغريدة له: "يشيع العدو الإرهابي أنّه قادم…، المشكلة الكبرى هي ما يقوم به البعض من تضخيم الأمر ليشيع الخوف والرعب والطائفية في أوساط الشعب العراقي، فيكون بنظرهم حامي الأرض والعرض"، مضيفاً: "نحن على أتمّ الاستعداد والتأهب جنباً إلى جنب مع القوات الأمنية لردع أيّ خطر محتمل".

وتابع: "على الحكومة تعزيز قدرات الجيش العراقي الذي يقع على عاتقه حماية العراق".

يشار إلى أنّ وزير الدفاع العراقي جمعة عناد أعلن في وقت سابق اليوم أنّ الحدود العراقية السورية ممسوكة بشكل جيد، وتتمّ مراقبة الموقف ومتابعة أحداث سجن الحسكة، مؤكداً أنّ الوضع تحت السيطرة حالياً.

وقال عناد في بيان السبت: "إنّ الدولة تمتلك التدابير اللازمة لمعالجة الخروقات الأمنية مهما كانت"، وفق وكالة الأنباء العراقية، وأكّد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول السبت أنّ الحدود العراقية السورية مؤمّنة بالكامل.

وقال رسول: "إنّ هناك توجيهات صدرت من قبل القائد العام للقوات المسلحة تضمّنت مضاعفة الجهد الأمني على الحدود العراقية السورية، بعد الأحداث التي شهدها سجن الحسكة السورية بين مقاتلين من تنظيم داعش وقوات قسد".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية