ميليشيات عراقية تكشف موقفها من الانضمام للقوات المسلحة

ميليشيات عراقية تكشف موقفها من الانضمام للقوات المسلحة

مشاهدة

11/07/2019

رفضت ميليشيات عراقية شيعية، ضمنياً، القرار الرسمي بضمّها إلى القوات المسلحة للعمل تحت لوائها.

ووضعت ميليشيا "النجباء" العراقية شروطاً تعجيزية أمام تطبيق قرار الحكومة دمج فصائل الحشد الشعبي ضمن المؤسسة العسكرية، وفق ما نقلت شبكة "سكاي نيوز".

واتّهم الناطق باسم ميليشيا "النجباء"، المؤسسة العسكرية بالفساد، قائلاً: إنّ "جماعته تأسست على مبادئ عقائدية"، معتبراً أنّ "خطوة اندماج ميليشيات الحشد الشعبي مع الجيش العراقي لن تصبّ في مصلحة البلاد وأمنها".

ميليشيا "النجباء" العراقية ترفض الانضمام للقوات المسلحة وتضع شروطاً تعجيزية أمام تطبيق قرار الحكومة

ووضع المتحدث شروطاً تعجيزية أمام تطبيق قرار الحكومة، الهادف لدمج فصائل الحشد ضمن المؤسسة العسكرية، وهو ما دفع برئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، إلى الالتفاف على القرار، أو تنفيذه على مراحل متعددة، حتى لا ينصدم مع تلك الميليشيات التي تشكل قوة ضاربة لا يستهان بها.

ومعروف أنّ نظام ولاية الفقيه في طهران يقوم على تهميش الجيش الإيراني، وتقوية ميليشيات الحرس الثوري، وهو الأمر الذي تسعى إيران إلى تكريسه من خلال تقوية الميليشيات الموالية لها في العراق ولبنان وسوريا واليمن منذ أعوام.

يذكر أنّ "النجباء" هي من ميليشيات الحشد الشعبي، الذي تمّ تأسيسه للمساهمة في محاربة تنظيم داعش في العراق، قبل خمسة أعوام.

ورغم مرور عامين على دحر التنظيم المتطرف، إلا أنّ الحركة ترفض الاندماج مع الجيش العراقي، كي تبقى ورقة إقليمية بيد الحرس الثوري الإيراني، لتنفيذ أجندته الداعمة للجمهورية الإسلامية وولاية الفقيه.

وكان القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، قد أصدر أمراً بخصوص الحشد الشعبي، يتضمن عدة توجيهات، منها: إغلاق جميع مقرات الحشد داخل المدن وخارجها، تمهيداً لدمجه مع القوات المسلحة العراقية، وحدّد تاريخ 31 تموز (يوليو) الجاري، موعداً نهائياً لوضع الترتيبات النهائية لهذا التوجه.

 

الصفحة الرئيسية