لماذا رفضت حماس أموال قطر؟

لماذا رفضت حماس أموال قطر؟

مشاهدة

27/01/2019

أعلن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، محمد العمادي، أمس، بدء توزيع منحة مالية رفضتها حركة حماس، لعشرات الآلاف من العائلات الفقيرة في قطاع غزة.

وقال العمادي: إنّ "المنحة القطرية المخصصة للعائلات المحتاجة في غزة، ستشمل 94 ألف أسرة"، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

وأضاف أنّ نصف الأموال وزِّعت أمس، بينما يتم توزيع باقي المبالغ اليوم، بواقع مئة دولار لكلّ عائلة.

قطر توزّع المنحة المالية على فقراء غزة بعد أن رفضتها حركة حماس الإسلامية

وقال السفير القطري: "لا، لن تصرف المنحة لرواتب موظفي حماس العموميين في قطاع غزة"، مبيناً أنّ رواتب هؤلاء الموظفين، وعددهم نحو أربعين ألف مدني وشرطي، ستصرف "مثلما كان يحصل في السابق؛ أي إنّ حماس ستصرف من إيراداتها لموظفيها"، في إشارة إلى أموال الضرائب والجمارك التي تجبيها وزارة المالية التي تديرها حماس في القطاع، فيما شكل وضع الأموال نقطة خلافية رئيسة هذا الأسبوع؛ إذ رفضت حماس قبولها، مشيرة إلى أنّ الاحتلال الإسرائيلي يسعى إلى تغيير بنود الاتفاق.

وتعهّدت قطر بإرسال 15 مليون دولار إلى غزة شهرياً، في إطار اتفاق غير رسمي، تمّ التوصل إليه في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بين إسرائيل وحركة حماس التي تدير القطاع.

وسمح الكيان الصهيوني بموجب الاتفاق بمرور المنح، مقابل عودة الهدوء نسبياً إلى الحدود مع غزة.

وكان من المفترض أن تستخدم معظم الأموال لدفع رواتب موظفي حركة حماس المدنيين، لكن تمّ تحديد حوالي خمسة ملايين دولار، توزّع شهرياً على الأسر الفقيرة في غزة.

وأعلنت قطر، أول من أمس، أنّ المنحة ستستخدم الآن لتمويل مشروعات إنسانية بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية، في وقت سابق، عن السفير القطري لدى غزة قوله: إنّ الأموال ستوزَّع على فقراء القطاع.

 

 


الصفحة الرئيسية