لماذا دوت صفارات الإنذار في طهران؟ تصريحات رسمية متضاربة

لماذا دوت صفارات الإنذار في طهران؟ تصريحات رسمية متضاربة

مشاهدة

30/01/2021

بعد سماع دوي صفارات الإنذار غربي العاصمة الإيرانية أمس، قدّم مسؤولون في طهران، بعد ساعة من الحدث، تصريحات متناقضة وأسباباً مختلفة لصدور صفارات الإنذار.

وقال المساعد الأمني لمحافظ طهران حميد رضا غودرزي، في أول رد فعل: إنّ "نظام الصوت في أحد المجمعات في حي آزمايش تعطل، ممّا أدى إلى سماع صفارات الإنذار في غرب طهران"، وفق ما نقل موقع إيران إنترناشيونال.

وأضاف: "لا توجد مشكلة أمنية في طهران حالياً، ولا داعي للقلق"، مشدداً على أنّ هذا النظام الصوتي قد توقف الآن.

المساعد الأمني لمحافظ طهران: نظام الصوت في أحد المجمعات في حي (آزمايش) تعطل ممّا أدى إلى سماع صفارات الإنذار

من جهة أخرى، قال المدير العام لإدارة الأزمات في محافظة طهران: إنه بسبب تسرّب المياه بعد هطول أمطار غزيرة إلى مجمع، نشطت صفارات الإنذار هناك، لا يوجد شيء خاص؛ ليشعر المواطنون بالارتياح.

ولم يذكر أيّ من المسؤولين في طهران اسم المركز الذي انطلقت منه صفارات الإنذار، لكنّ منطقة غرب طهران يوجد بها عدد من القواعد الجوية والثكنات العسكرية، بالإضافة إلى أحد مجمعات صنع صواريخ الحرس الثوري الإيراني.

في غضون ذلك، تشير بعض التقارير التي تابعتها شبكة سي إن إن إلى حدوث تعطل في رحلة الخطوط الجوية التركية من إسطنبول إلى طهران، ممّا أدى إلى تغيير اتجاهها إلى باكو.

وأكدت العلاقات العامة بمطار "الإمام الخميني" الخبر، وقالت: إنّ "الطائرة التركية غيّرت مسارها إلى العاصمة الأذربيجانية باكو بسبب الظروف الجوية، وستعود إلى طهران مع استقرار الأحوال الجوية".

 

مطار الإمام الخميني يؤكد أنباء الطائرة التركية، وأنها غيّرت مسارها إلى العاصمة الأذربيجانية بسبب الظروف الجوية 

ومع ذلك، كتب حساب Aurora Intel على تويتر، الذي ينشر بشكل خاص الأخبار الأمنية والعسكرية في العالم، أنّ صوت صفارات الإنذار غربي طهران انطلق لأنه يبدو أنّ طائرة كانت تتحرك حول نظام الدفاع الجوي المتعلق بإنتاج الصواريخ الباليستية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المواقع الإلكترونية لبعض المطارات الإيرانية خرجت عن الخدمة لعدة ساعات فجر الجمعة بعد دوي صفارات الإنذار في غرب طهران، وأكد ذلك عدد من المستخدمين من مختلف أنحاء إيران، لكنّ السلطات والمسؤولين لم يقدّموا حتى الآن تفسيراً في هذا الصدد.

هذا، ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أمس فيديو يرصد دوي إطلاق صفارات الإنذار في مدينة طهران ويمكن سماعه في كل الأماكن.

وقد سُمع صوت صفارات الإنذار لبضع دقائق في مناطق شهر آر، وستار خان، ومرزداران غرب طهران، ونشر بعض سكان هذه المناطق مقاطع فيديو لدوي الإنذار.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية إلى أنه تمّ إغلاق المجال الجوي فوق المدينة والقوة الجوية في حالة تأهب قصوى، وحولت جميع الرحلات المتجهة إلى مطار الخميني ومطار مهراباد الدولي، وعلقت كافة الرحلات الجوية منه.

الصفحة الرئيسية