لجنة تفكيك أموال الإخوان بالسودان تكشف حجم تحصيلاتها: مليارات الدولارات أين ذهبت؟

لجنة تفكيك أموال الإخوان بالسودان تكشف حجم تحصيلاتها: مليارات الدولارات أين ذهبت؟

مشاهدة

08/05/2021

كشف مقرر لجنة تفكيك واسترداد الأموال المنهوبة وجدي صالح استرداد أموال تُقدر بمليارات الدولارات من النظام الإخواني السابق.

وأوضح صالح خلال ورشة "الاقتصاد السوداني... التحديات والفرص" أنّ مستردات الأوقاف وحدها تبلغ قيمتها 400 مليون دولار أمريكي، ومستردات النقل النهري نحو نصف مليار دولار.

مستردات الأوقاف وحدها تبلغ قيمتها 400 مليون دولار أمريكي، ومستردات النقل النهري نحو نصف مليار دولار

وتابع: "صادرنا مئات الآلاف من الأراضي والعقارات تتراوح قيمة المتر فيها بين 1000 و2000 دولار، إضافة إلى مصانع وأراضٍ زراعية وشركات وأبراج"، بحسب ما أورده موقع العين.

ونبّه صالح إلى أنه "إذا لم تنعكس هذه الأموال والأصول على حياة الناس ولم تؤثر في السوق، فهذا يُعتبر فشلاً كبيراً".

وأضاف: "هذه الأموال إذا لم تُدر بطريقة احترافية، فسوف نفقد الفرصة في إنعاش اقتصاد الوطن"، مؤكداً أنّ لجنة التفكيك ليست معنية بإدارة هذه الأموال واستثمارها.

ومضى قائلاً: "بعد أن فشلت إدارة الأصول المستردة في استلام وإدارة الأموال والممتلكات، بحثنا عن صيغة جديدة حتى لا تضيع الأموال، وتم تكوين لجنة الأصول والأموال المستردة، وبعدها لجأنا إلى فكرة جديدة، وهي فكرة الشركة القابضة".

وقد تشكلت لجنة التفكيك العام الماضي، بموجب الوثيقة الدستورية السودانية، وسددت ضربات موجعة للنظام المعزول ومصادر أمواله وتجفيف منابعها في الداخل.

الصفحة الرئيسية