كيف استغلت تركيا انفجار مرفأ بيروت؟

كيف استغلت تركيا انفجار مرفأ بيروت؟

مشاهدة

09/08/2020

حذرت تقارير صحافية في لبنان من المشروع التركي في لبنان، والذي يهدف إلى التغلغل وسط الطائفة السنّية، ودعم جماعة الإخوان المسلمين في لبنان، حتى تضمن قدرتها على التدخل والتأثير فيما بعد، كما حدث في دول عدة، فيما جاء انفجار مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، ليتيح لتركيا ورقة جديدة للتغلغل عبر ورقة المساعدات.

وأكدت زيارة لمسؤولين أتراك إلى بيروت أمس، على ما حذرت منه الصحف اللبنانية، حيث دعا المسئولين اللبنانيين التركمان والسنة إلى الحصول على الجنسية التركية، مؤكدين أن تلك توجيهات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وزير الخارجية قال نحن بجانب الأتراك والتركمان سواء في لبنان أو في أي مكان حول العالم. سنمنح جنسية الجمهورية التركية لإخوتنا

وخلال زيارة أجراها وفد تركي ترأسه فؤاد أوكطاي نائب الرئيس التركي، نقل الوفد إلى تركمان لبنان وعوداً بالحصول على الجنسية التركية، بحسب ما أورده موقع صحيفة "زمان" التركية.

وقال وزير الخارجية التركي، جاويش أوغلو، ناقلاً رسالة من أردوغان: نحن بجانب الأتراك والتركمان سواء في لبنان أو في أي مكان حول العالم. سنمنح جنسية الجمهورية التركية لإخوتنا ممن يقولون إنهم من الأتراك أو التركمان ولا يحملون جنسية بلدنا. هذه هي تعليمات رئيس الجمهورية لنا.

 ومن جانبه، قال أوكتاي إنهم في بيروت من أجل تضميد جراح اللبنانيين، مشيراً إلى أنّ تركيا مستعدة لإعادة إعمار مرفأ بيروت والمباني المجاورة له. وأضاف: أبلغنا الجانب اللبناني بأن ميناء "مرسين" التركي سيكون في خدمتهم حتى ترميم مرفأ بيروت.

في غضون ذلك، دشن نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاغ باسم "#عثماني_اطلع_برا" للتعبير عن يقظة اللبنانين أمام المشروع التركي.

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية نشرت تقريراً بعنوان "تركيا في لبنان على خطى الإخوان المسلمين: "التمكين" أوّلاً قال الكاتب فارس الشوفي في 13 تموز (يوليو) الماضي إنّ النشاط التركي في لبنان هدفه تعزيز النفوذ التركي داخل بيئة المسلمين السنّة في لبنان، وتحديداً في الشمال.

الصفحة الرئيسية