كمال أوغلو يشن هجوماً لاذعاً على أردوغان على خلفية الحرائق... ما القصة؟

كمال أوغلو يشن هجوماً لاذعاً على أردوغان على خلفية الحرائق... ما القصة؟

مشاهدة

01/08/2021

شنّ زعيم المعارضة في تركيا رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو هجوماً لاذعاً على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على خلفية تأخر السيطرة على حرائق الغابات المستعرة منذ الأربعاء الماضي.

كيليتشدار أوغلو: كان يمكن لأردوغان أن يشتري طائرة واحدة لنفسه بدلاً من 13 طائرة، ويشتري 12 طائرة إطفاء أخرى لإخماد الحرائق

تصريحات كيليتشدار أوغلو جاءت خلال أول زيارة له إلى ولاية أنطاليا بعد الحرائق التي حدثت في العديد من النقاط في تركيا، ونجم عنها خسائر ودمار.

وقال كيليتشدار أوغلو منتقداً: إنّ أردوغان اشترى 13 طائرة خاصة لنفسه، ولكنه كان يمكن أن يشتري طائرة واحدة لنفسه، ويشتري 12 طائرة إطفاء أخرى لإخماد الحرائق، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وأضاف كيليتشدار أوغلو أنّ أردوغان في السلطة منذ 19 عاماً، فإذا تم شراء طائرة إطفاء واحدة كل عام، فسيكون لدى تركيا اليوم 19 طائرة إطفاء.

وتابع: "تتخذون إجراءات من الصفر كما لو أننا نشهد مثل هذه الحرائق للمرة الأولى، هذا هو أكبر ضعف للحكومة التي تحكم تركيا، لا يوجد تخطيط ولا بعد نظر، تقع حوادث حرائق، وخسائر في الأرواح، وخسائر في الممتلكات، فلماذا لا تتخذ الاحتياطات في الوقت المناسب يا أخي؟ كل صيف يندلع حريق ويحدث في كثير من البلدان".

وأشار كيليتشدار أوغلو إلى أنه "كان لدى اتحاد الطيران التركي 19 طائرة و19 طياراً لإخماد الحرائق في عام 2002، 4 من هذه الطائرات تنتظر في إسطنبول، و4 في إزمير، و4 في تشاناكالي، و4 في أدرميت، و3 طائرات تطير باستمرار في الجو، للتدخل الفوري في حالة نشوب حريق، في عام 2002 كان لدينا 19 طياراً و19 طائرة إطفاء، أين ذهبت هذه الطائرات؟".

وقد اندلعت حرائق في 7 مقاطعات، هي أضنة، وقيصري، وأنطاليا، وكوتاهيا، وموغلا، ومرسين، وعثمانية، وكانت الاستجابة الحكومية غير متناسبة مع الحادث الذي يقع كل عام.

وتشارك مروحيات من روسيا وأوكرانيا في إطفاء 1140 نقطة مشتعلة، وينتظر مشاركة من أذربيجان.

الصفحة الرئيسية