طالبان تستهدف كابول على خلفية صراعات عرقية

طالبان تستهدف كابول على خلفية صراعات عرقية

مشاهدة

12/11/2018

خلّفَ انفجار ضخم هزّ العاصمة الأفغانية كابول، اليوم، 6 قتلى و20 إصابة، في منطقة قريبة من موقع تظاهرةٍ خرجت للاحتجاج على هجمات حركة طالبان ضد أقليّة الهزارة الشيعية، مطالبة السلطات الأفغانية بتأمين "غزني".

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الأفغانية، وحيد مجروح، إنّ 6 أشخاص قتلوا، و20 آخرين جرحوا في الانفجار، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

انفجار ضخم يهز كابول، اليوم، ويقتل 6 ويصيب  20 في منطقة قريبة من موقع تظاهرة ضد طالبان

يأتي الانفجار بعد أن قُتل عدد كبير من قوات الأمن الأفغانية، في مواجهات شرسة مع متشددي طالبان في إقليمين.

وأدّى القتال، بين الأمن الأفغاني ومقاتلي طالبان، إلى مصرع نحو 25 عنصراً من القوات الأمنية، في إقليم "غزني" في وسط البلاد، حيث كانت طالبان تقاتل ميليشيات من الهزارة الشيعة، في منطقتي ماليستان وجاغوري، في صراع ذي صبغة عرقية، بين الهزارة والبشتون.

ولم تعد الحكومة تصدر أعداد القتلى بدقة، لكنّ مسؤولين يقولون إنّ 500 شخص، على الأقل، يقتلون شهرياً، ومئات يصابون بجروح، وهو رقم يعتبره الكثيرون أقلّ من الواقع.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن قائد الجيش الأفغاني، الجنرال محمد شريف يفتالي، أنّ القتال في جاغوري لا يزال محتدماً، وأنّ القوات الحكومية تكبّدتْ خسائر بشرية، وامتنع عن ذكر تفاصيل أو عدد القتلى.

الصفحة الرئيسية