رجل دين رفيع المستوى متهم باغتصاب أطفال... ما القصة؟

رجل دين رفيع المستوى متهم باغتصاب أطفال... ما القصة؟

مشاهدة

08/09/2020

اعتقلت الشرطة السويدية كاهناً متهماً بارتكاب جرائم اغتصاب أطفال داخل كنيسة، على مدار سنوات، في الوقت الذي يرفض فيه قطاع من المجتمع تصديق تورّط الكاهن في تلك الجريمة، مطالبين بإطلاق سراحه.

ولا تُعدّ تلك الواقعة الأولى لتورّط رجال دين بأعمال تحرّش واغتصاب متسترين في عباءاتهم الدينية، فيما تخلف تلك الوقائع صدمة مجتمعية مضاعفة يقابلها البعض بإنكار.

الشرطة تشتبه بأنّ هذا الرجل القيادي في الكنيسة السويدية ارتكب مراراً جرائم اغتصاب شديدة الخطورة

وكانت الشرطة السويدية قد كشفت ارتكاب شخص رفيع المستوى، داخل الكنيسة السويدية في كرونوبيرغ، عمليات اغتصاب متكرّرة لأطفال بالقوة وبطرق شائنة على مدى سنوات عديدة، معلنة اعتقاله الخميس الماضي وتحويله للتحقيق للتأكد من أعماله، بحسب موقع "ميديا مونيتور".

ووفق ما نقله أمس موقع "الكومبس" السويدي، عن راديو السويد اليوم، فإنّ الشرطة تشتبه بأنّ هذا الرجل القيادي في الكنيسة السويدية ارتكب مراراً جرائم اغتصاب شديدة الخطورة.

وقالت الشرطة: إنّ رجل الدين استغلّ موقعه ومنصبه في أماكن مختلفة من البلاد بين عامي 2012 و2018، بما في ذلك بالعاصمة ستوكهولم، لارتكاب هذه الأفعال الشائنة.

وأشار الموقع إلى أنّ تحقيقات الشرطة ما تزال مستمرة معه لمحاسبته على قام به، فيما تعالت الأصوات المطالبة بإطلاق سراحه لمكانته الدينية، متذرّعة بأنّ الأدلة ليست كافية لاعتقاله.

في غضون ذلك، سرّبت وسائل الإعلام معلومات عن الواقعة، لافتةً إلى أنّ محكمة مقاطعة فيكخو تنظر في مسألة الاستمرار في حبسه، أو إطلاق سراحه ومحاكمته وهو طليق.

الصفحة الرئيسية