المعارضة التركية: أردوغان يستبدل الشرطة بميليشيا مسلحة

المعارضة التركية: أردوغان يستبدل الشرطة بميليشيا مسلحة

مشاهدة

14/06/2020

ترجمة: محمد الدخاخني

أقرّ البرلمان التركي مشروع قانون مثيراً للجدل، يمنح عسس الأحياء سلطات أكبر، في وقت يتهم فيه نقّاد الرئيس، رجب طيب أردوغان، بالرغبة في بناء "ميليشيا" موالية.

أثار نقاش مشروع القانون في البرلمان اتهامات متبادلة حامية، وصلت درجةَ أنّ نواباً تعرضوا للضرب خلال الجلسة

ويمنح القانون الجديد "الحرس الليليّين"، الذين يسيرون في الشوارع ليلاً للإبلاغ عن عمليات السطو والاضطرابات، السلطات نفسها تقريباً التي تتمتع بها الشرطة؛ إذ سيسمح لهم، الآن، بحمل الأسلحة النارية، وستخول إليهم سلطات إيقاف الناس وتفتيشهم.

ومع ضمّها أكثر من 28,000 منتسب، نمت مؤسسة الحرس الليليين، المرتبطة بوزارة الداخلية والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 100 عام، بشكل كبير بعد محاولة الانقلاب، في تموز (يوليو) 2016، ضدّ أردوغان.
وأثار نقاش مشروع القانون في البرلمان اتهامات متبادلة حامية، وصلت درجةَ أنّ نواباً تعرضوا للضرب خلال جلسة عدائية انعقدت يوم الثلاثاء.

يمنح القانون الجديد "الحرس الليليّين"، الذين يسيرون في الشوارع ليلاً بحمل الأسلحة النارية، وستخول إليهم سلطات إيقاف الناس وتفتيشهم

ويقول حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه أردوغان، والذي طرح مشروع القانون؛ إنّ القواعد الجديدة ستمكّن الحرس الليليين من المساعدة بشكل أكثر فعالية في إنفاذ القانون من خلال إحباط عمليات السطو ومنع الاعتداءات التي تحصل في الشوارع.
في الأفلام التركية القديمة؛ يصوَّر هؤلاء الحرس على أنّهم أعمام خيّرون يقومون بدوريات في الشوارع مع صافرة بين شفتيهم، في بحث عن مثيري الشغب،
لكنّ المعارضة اتهمت أردوغان بالسلطوية وتشكيل قوة مسلحة موالية له.

وقد صرّح ماهر بولات، من حزب الشعب الجمهوري، المعارض الرئيس لأردوغان، الثلاثاء، قائلاً: إنّهم "يستخدمون مؤسسة الحرس الليليين لتشكيل ميليشيا"، مضيفاً: "كان يجب تعزيز مؤسسة الشرطة إذا استلزم الأمر ذلك".

مصدر الترجمة عن الإنجليزية:
"التلغراف"

https://www.telegraph.co.uk/news/2020/06/11/turkey-arms-neighbourhood-patrols-opponents-fear-president-erdogan/


الصفحة الرئيسية