رئيسة وزراء نيوزيلندا تظهر بالحجاب... وهذه وعودها للمسلمين (صور)

رئيسة وزراء نيوزيلندا تظهر بالحجاب... وهذه وعودها للمسلمين (صور)

مشاهدة

24/09/2020

عادت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، لخطف الأضواء من جديد، مع ظهورها بالحجاب خلال إحياء ذكرى ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجد في آذار (مارس) العام الماضي.

وأزاحت جاسيندا، بحسب ما أورده موقع "العين"، الستار عن لوحة تذكارية لـ51 شخصاً قتلوا في الهجومين الإرهابيين على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، كما شاركت في احتفال خيّم عليه الحزن في مسجد "النور"، حيث زارت كرايست تشيرش لأول مرّة منذ الحكم على الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت، الشهر المنصرم.

 تقدّم الإمام جمال فودة بطلبين إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا؛ الأوّل يوم وطني لإحياء ذكرى الضحايا، والثاني؛ تشريع قوانين لمكافحة خطاب الكراهية

وكان القضاء النيوزيلندي قد قضى في 27 آب (أغسطس) الماضي، بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط، على مرتكب مجزرة نيوزيلندا.

وتقدّم الإمام جمال فودة، الذي قاد مراسم الاحتفال، بطلبين إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا: الأوّل يوم وطني لإحياء ذكرى الضحايا، والثاني تشريع قوانين لمكافحة خطاب الكراهية، لا سيّما التي تتطرّق إلى الدين، قائلاً: "لا ينبغي نسيان دماء هؤلاء الأشخاص". وعلق على المذبحة قائلاً: إنّ ذلك اليوم ترك "ندبة في قلوبنا"، لكنه روّج لنيوزيلندا باعتبارها "بلداً للسلام والتضامن في العالم".

 رئيسة وزراء نيوزيلندا تظهر بالحجاب خلال إحياء ذكرى ضحايا الهجوم الإرهابي

في غضون ذلك، وعدت رئيسة وزراء نيوزيلندا بأنه في حال إعادة انتخابها، سيعدّل حزب "العمال" القوانين الحالية، لتوسيع نطاق مجموعة الأشخاص الذين يُعتبر التمييز ضدّهم جريمة.

ويخوض حزب رئيسة الوزراء النيوزيلندية الانتخابات في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن

وأضافت: "لدينا نصوص تتعامل مع خطاب الكراهية والتمييز ضدّ مختلف هويات الشعوب، ولكنّ الدين لم يُدرج فيها. إنّ وجهة نظري هي أنه لا بدّ من التغيير".

وأعربت عن أملها في تغيير هذا القانون في وقت قريب، لافتة في الوقت ذاته إلى عدم قدرة حزب العمال على تحقيق ذلك خلال الفترة الأخيرة، في إشارة إلى أنّ شركاء "تحالف نيوزيلندا أوّلاً"، عرقلوا تلك الخطوة.

الصفحة الرئيسية