خبر وفاة حمزة بن لادن يتصدّر الصحف الأمريكية.. ما مدى صحّته؟

خبر وفاة حمزة بن لادن يتصدّر الصحف الأمريكية.. ما مدى صحّته؟

مشاهدة

01/08/2019

أعلنت المخابرات الأمريكية، أمس، وفاة حمزة، نجل مؤسّس تنظيم القاعدة، الراحل أسامة بن لادن، دون الكشف عن تفاصيل الوفاة أو تاريخها أو مكانها.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "إن بي سي" الأمريكيتان خبر وفاة حمزة، نقلاً عن مصادر في المخابرات الأمريكية لم تحدّداها، وفق ما نقلت "بي بي سي".

ورفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التعليق على هذه الأنباء، بعد أسئلة الصحفيين، أمس، وهو ما فعله أيضاً مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون.

تقارير للمخابرات الأمريكية تكشف وفاة نجل زعيم تنظيم القاعدة الراحل حمزة بن لادن

وكانت الحكومة الأمريكية قد رصدت مكافأة قيمتها مليون دولار، في شباط (فبراير) الماضي، لمن يدلي بمعلومات تقود إلى الكشف عن مكان اختفاء حمزة، والذي يُعتقد أنه تولى قيادة تنظيم القاعدة بعد مقتل والده في عملية نفذتها قوات أمريكية بباكستان، في شهر أيار (مايو) عام 2011.

وأصدر حمزة، الذي يبلغ من العمر 30 عاماً، رسائل صوتية ومرئية تدعو إلى شنّ هجمات على الولايات المتحدة ودول أخرى.

وحثّ حمزة بن لادن الجهاديين على الانتقام لمقتل والده في عملية للقوات الأمريكية الخاصة في مدينة أبوت أباد الباكستانية، كما دعا أهالي شبه الجزيرة العربية إلى التمرد.

ويُعتقد أنّ حمزة رهن الإقامة الجبرية في إيران، لكنّ تقارير أخرى تشير إلى أنّه ربما يكون موجوداً في أفغانستان أو باكستان أو سوريا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية؛ أنّ وثائق عُثر عليها في منزل كان يختبىء فيه والده أثناء عملية قتله في 2011، تشير إلى إعداد حمزة لتولي قيادة تنظيم القاعدة خلفا لوالده.

وقيل أيضاً: إنّ القوات الأمريكية عثرت على شريط فيديو يسجّل زفاف حمزة على ابنة زعيم بارز آخر في تنظيم القاعدة، وإن الاحتفال أُقيم في إيران.

ويُعتقد أنّ هذا الزعيم البارز هو عبد الله أحمد عبد الله، أو أبو محمد المصري، المتهم بالضلوع في تنفيذ تفجير سفارتي الولايات المتحدة في تنزانيا وكينيا، عام 1998.

 

 

الصفحة الرئيسية