"حسناء الجبل"... أدلة جديدة تورط الغنوشي في قضايا الإرهاب

"حسناء الجبل"... أدلة جديدة تورط الغنوشي في قضايا الإرهاب

"حسناء الجبل"... أدلة جديدة تورط الغنوشي في قضايا الإرهاب


27/04/2023

يشتد الخناق حول زعيم حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي، الذي تلاحقه مجموعة كبيرة من القضايا الخطيرة، في مقدمتها الاتهامات بتمويل الإرهاب والتخطيط له، وتمثل "حسناء الجيل"، التي اخترقت الجماعات الإرهابية عام 2016، أحدث أدلة تؤكد تورط الغنوشي في الملفات الإرهابية.

"حسناء الجبل" التي أثارت اعترافاتها جدلاً واسعاً في تونس، أكدت أنّها تملك تسجيلات حول الأمر، وأنّها لن تقدّمها إلا لوزير الداخلية أو رئيس الجمهورية قيس سعيّد، مشدّدةً على أنّ "التسجيلات تتمثل في حديث جمع بين الغنوشي والجماعات الإرهابية".

"حسناء الجبل" أكدت أنّ التسجيلات تتمثل في حديث جمع بين الغنوشي والجماعات الإرهابية.

ورغم رداءة الاتصال، قالت حسناء الجبل في حوار عبر إذاعة (شمس إف إم) التونسية: إنّها كانت من بين من تمكنوا من اختراق الجماعات المسلحة، مشيرةً إلى أنّها قادرة على الإفصاح عن كثير من الملفات.

وأكدت حسناء الجبل يوم الأربعاء أنّ مواجهة تمّت بينها وبين الغنوشي الإثنين بالمحكمة القضائية لمكافحة الإرهاب (محكمة مختصة)، وأكدت امتلاكها أدلة دامغة تدين الغنوشي، ولفتت إلى أنّ "المواجهة الأولى دفعت بالغنوشي إلى عدم الاستجابة للتحقيق كسلاح للهروب من تحمل المسؤولية".

يُذكر أنّ حسناء الجبل اخترقت التنظيم في زمن حكم الباجي قائد السبسي تحت إشراف السلطات التونسية، حسب ما تم الإعلان عنه سابقاً من قبل وزارة الداخلية.

حسناء الجبل اخترقت التنظيم في زمن حكم الباجي قائد السبسي تحت إشراف السلطات التونسية، حسب ما تم الإعلان عنه سابقاً من قبل وزارة الداخلية.

وزُجّ بها في السجن بقرار من المدعي العام المعزول وقاضي الإخوان البشير العكرمي، بعدما كشف أمرها، لكنّ الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي قرر أن يدافع عنها ويخرجها من السجن، وقد رافع عنها القيادي بحزب نداء تونس (حزب قائد السبسي) المحامي رضا بلحاج آنذاك.

وكانت حسناء الجبل فتاة عادية، لكن وقع استقطابها عبر فيسبوك عام 2013، وكانت تبلغ من العمر آنذاك (13) عاماً، لتصبح إثر ذلك فتاة منقبة وذات توجه إرهابي.

وأكدت الفتاة الملقبة بـ "حسناء الجبل" أنّ صديقيها صابرة وأحمد أثرا في سلوكها لتصبح ذات توجه متشدد لتمنع نفسها ومن حولها من مشاهدة التلفاز.

وحسب ما صرحت به الفتاة، فقد تطورت علاقتها بأحمد ليتزوجا عرفياً، ولكنّ أحد القيادات الإرهابية البارزة في الجبل "عاطف الحناشي" وقع في حبها لجمالها الشديد، فقرر إنهاء علاقتها بأحمد والزواج منها قبل أن يقضي في كمين أمني.

أكدت حسناء الجبل أنّها كانت تتلقى تدريبات عسكرية رفقة ما يفوق (45) شخصاً من الجنسين بتدريب من عنصر إرهابي تونسي وآخر جزائري.

وسبق أن أكدت حسناء الجبل أنّها كانت تتلقى تدريبات عسكرية رفقة ما يفوق (45) شخصاً من الجنسين بتدريب من عنصر إرهابي تونسي وآخر جزائري.

وبسبب رفض الفتاة للقتل والعنف قامت بتسليم نفسها للوحدات الأمنية بسليانة شمال غربي البلاد عام 2016.

وفي 20 شباط (فبراير) الماضي مثل زعيم إخوان تونس راشد الغنوشي أمام قاضي التحقيق بمحكمة مكافحة الإرهاب (محكمة مختصة)، بشأن ما ورد في شريط مسجل يتضمن حواراً دار بين زعيم النهضة وعناصر من تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي.

وأنصار الشريعة تنظيم محظور في تونس اغتال القياديين: اليساري شكري بلعيد، والقومي محمد البراهمي عام 2013.

وتربط هيئة الدفاع عن شكري بلعيد والبراهمي بين أنصار الشريعة وحركة النهضة، وتؤكد أنّ تنظيم الإخوان ضالع في جريمتي الاغتيال.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية