أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بخرق الهدنة.. تفاصيل

أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بخرق الهدنة.. تفاصيل

مشاهدة

13/10/2020

تبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وأعلنت سلطات ناغورني قره باغ أمس مقتل 45 من جنودها في القتال مع أذربيجان.

وقد بدأ سريان اتفاق وقف إطلاق نار مؤقت بين أرمينيا وأذربيجان بعد أسبوعين من القتال الشرس في منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، فيما أعلنت تركيا آنذاك أنها لن تتوقف عن دعم أذربيجان لتحقيق تطلعاتها وأهدافها التي بدأت حملتها العسكرية لأجلها.

 

أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وأذربيجان تقصف الجبهات بشكل مكثف

ويقول مسؤولون في أرمينيا وفي ناغورني قره باغ: إنهم يريدون أن يتمّ الاعتراف بالمنطقة دولة مستقلة، لكنّ أذربيجان تقول إنّ وقف إطلاق النار لن يتمّ تمديده، وإنها تتوقع أن تسيطر على المزيد من الأراضي.

وقالت سلطات ناغورني قره باغ: إنّ أذربيجان أطلقت صواريخ على أحياء مدنية في مدينة "ستيباناكيرت"، وهي المدينة الرئيسية في الإقليم، وتتهم أرمينيا القوات الأذرية بتكثيف ضرباتها الجوية باستخدام طائرات مُسيّرة.

من جهتها، قالت أذربيجان: إنّ أرمينيا قصفت بالمدفعية مناطق آهلة بالسكان بالقرب من ناغورني قره باغ، وإنها كانت تردّ على نيران موجهة إليها.

ناغورني قره باغ: أذربيجان أطلقت صواريخ على أحياء مدنية وقتلت 45 جندياً

في المقابل، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان أنّ أذربيجان قصفت بشكل مكثف الجبهة الجنوبية".

وقالت أرمينيا: إنّ "العدو تكبد خسائر فادحة في الرجال والمعدات العسكرية"، لكنها لم تقدّم مزيداً من التفاصيل.

يذكر أنّ اتفاق وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التنفيذ السبت الماضي، تمّ التوصل إليه، لأسباب إنسانية، بعد 11 ساعة من المحادثات بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في موسكو.

وقد قتل أكثر من 300 شخص وشرّد الآلاف منذ اندلع في 27 أيلول (سبتمبر) الماضي أحدث حلقة من أعمال العنف في الصراع طويل الأجل بين أرمينيا وأذربيجان.

الصفحة الرئيسية