جمعية دبي الخيرية تكشف حجم أعمالها الإنسانية

جمعية دبي الخيرية تكشف حجم أعمالها الإنسانية

مشاهدة

04/03/2021

كشفت جمعية دبي الخيرية عن حجم أعمالها الخيرية والتنموية والإنسانية خارج الدولة خلال العام الماضي.

وأكدت أنها نفذت 17344 مشروعاً في 35 دولة، بتكلفة إجمالية وصلت إلى 55 مليوناً و372 ألف درهم، بما يعادل نحو 45% من موازنتها السنوية، حسبما صرّح أمين السر العام للجمعية أحمد مسمار لصحيفة "البيان".

 

جمعية دبي الخيرية نفذت 17344 مشروعاً في 35 دولة، بتكلفة إجمالية وصلت إلى 55 مليوناً و372 ألف درهم

وأكّد مسمار "التزام (دبي الخيرية) بأداء رسالتها والمساهمة بفاعلية في تحسين ظروف حياة المحتاجين وتحقيق التنمية الشاملة لديهم، عبر مشاريعها المتعددة التي تنفذها داخل الدولة وخارجها، ضمن الأطر والمعايير الدولية والقيم الإنسانية، ووفق رغبة شريحة من المتبرعين ممّن يختارون تقديم تبرعاتهم لتنفيذ مشاريع في الخارج، مثل بناء المساجد وحفر الآبار والأضاحي، مشدداً على التزام الجمعية بتوجيهات دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي فيما يخصّ تركيز المشاريع والدعم داخل الدولة.

وبحسب مسمار، تقوم الجمعية بتنفيذ عدد من المشاريع والبرامج موزعة على نطاق واسع خارج الدولة، بالتعاون مع سفاراتنا وقنصلياتنا في تلك الدول التي تتعاون فيها، وكذلك مع عدد من المؤسسات والهيئات الخيرية، لخدمة شرائح مجتمعية كبيرة، من خلال برامج تعكس رسالة الإمارات الحضارية والإنسانية، وتكشف عن قيم الإماراتيين وأخلاقهم، وتترجم على أرض الواقع سياسة الدولة، ورؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة التي تمدّ يد العون إلى كل محتاج.

وأشار أمين السر العام إلى أنّ بنغلاديش كانت الأكثر حظاً في عدد المشاريع، بواقع 2033 مشروعاً، واستأثرت الهند بالحصة الكبرى من الصرف، واحتلت المرتبة الثانية في عدد المشاريع المنفذة فيها بعد بنغلاديش.

وأوضح مسمار أنّ الجمعية تعمل في 35 دولة في أكثر من قارة، في إطار ترسيخ الدور الإنساني والرسالة الحضارية لدولة الإمارات وشعبها الأصيل، مؤكداً الحرص على وصول تبرعات ودعم أهل الخير والإحسان إلى مستحقيها من الفقراء والمحتاجين والمنكوبين والضعفاء في تلك الدول، بالتعاون والتنسيق مع شركاء الجمعية المعتمدين فيها، بإشراف ومتابعة سفارات الدولة وقنصلياتها هناك، وبالتوافق مع سياسة الدولة ونهجها الراسخ في هذا القطاع.

وحول المشاريع وطبيعتها قال: إنّ الجمعية تقوم بحفر الآبار، وبناء المساجد والمدارس والكليات والمستوصفات الطبية ودور الأيتام ومراكز تحفيظ القرآن الكريم ومساكن الفقراء، وتخصيص الأوقاف الخيرية من المباني والأراضي، ومشاريع الرعاية الصحية والأسر المنتجة، وتيسير أداء الحج والعمرة لفقراء المسلمين، وذبح وتوزيع الأضاحي عليهم، وتنفيذ مشاريع إفطار الصائم، ومشاريع أخرى عامّة.

الصفحة الرئيسية