جريمة قتل طفلين تهز المجتمع المغربي.. ما القصة؟

جريمة قتل طفلين تهز المجتمع المغربي.. ما القصة؟

مشاهدة

03/08/2020

هزّت المجتمع المغربي جريمة فظيعة، أقدمت فيها امرأة خمسينية على قتل اثنين من أبناء زوجها القاصرين، وذلك في حيّ القصبة بمدينة مراكش، وأثارت تفاعلاً واسعاً على المنصّات الاجتماعية، فيما أدان ناشطون نشر صور الطفلين، في خطوة قد تشكّل أذى نفسياً كبيراً لأقاربهما في هذه الفترة.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان لها، أنّ "المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش فتحت تحقيقاً تمهيدياً تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب جريمة القتل المزدوجة"، وفق ما أورد موقع "هسبريس" المغربي.

امرأة خمسينية تقتل اثنين من أبناء زوجها القاصرين انتقاماً منه، بزعم أنه يقوم بخيانتها، ويهددها بالطلاق

وباشرت الشرطة القضائية إجراءات معاينة جثتي القتيلين، وهما "طفل وطفلة يبلغان من العمر على التوالي 12 و14 عاماً، تعرّض الطفل للخنق بغرفة بالطابق الأول بمسكن العائلة، فيما تعرّضت الفتاة لطعنات باستعمال السلاح الأبيض بسطح المنزل ذاته".

واعترفت المرأة بالجريمة عند إخضاعها للتحقيق، مقرّة بأنها قتلت الطفلين من باب الانتقام، زاعمة أنّ زوجها يقوم بخيانتها، كما أنه كان يهدّدها بالطلاق.

وقد وجّهت الشرطة القضائية تهمة القتل العمد إلى المرأة التي أقدمت على قتل الطفلين، بعد تفاقم المشاكل مع والدهما.

ووفق التحقيقات، فقد شاهدت الطفلة الراحلة شقيقها وهو يتعرّض للقتل خنقاً، وحينما شرعت في الصراخ، بادر الجيران إلى الاتصال بالشرطة.

ولم يستطع الأب أن يستوعب الجريمة التي حصلت، فأصيب بنوبة هستيرية حادّة، ممّا استدعى نقله إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية.

الصفحة الرئيسية