جدل ساخن يرافق ترشيح سعاد عبد الرحيم لرئاسة بلدية تونس

صورة عيسى جابلي
كاتب وباحث وإعلامي تونسي
38264
عدد القراءات

2018-05-24

ما يزال الصراع بين حركتي "نداء تونس" و"النهضة" محتدماً في شأن مشيخة بلدية تونس، منذ إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن النتائج الأولية، وتبين فوز "النهضة" بأغلبية المقاعد في دائرة تونس 1 بـ21 مقعداً من جملة 60 مقعداً تقاسمتها أحزاب "نداء تونس"، الذي حصل على 17 مقعداً، والتيار الديمقراطي (8 مقاعد) والاتحاد المدني (6 مقاعد) والجبهة الشعبية (4 مقاعد)، وقائمة "مدينتي تونس" (4 مقاعد).

وأسفرت الانتخابات عن فوز لافت لرئيسة قائمة حركة النهضة، سعاد عبد الرحيم، التي أضحت أول تونسية تترشح لمنصب "شيخ المدينة" (رئيس بلدية تونس العاصمة)، وهي ورقة يرى كثيرون أنها شكلية القصد منها إحراج حركة نداء تونس والحداثيين والديمقراطيين الذين وجدوا أنفسهم أمام تحدي القبول بأن تتولى امرأة هذا المنصب المهم.

سعاد عبد الرحيم

عبد الرحيم: فوزي هدية للمرأة

وقالت عبد الرحيم في تصريح إعلامي: "أعتبر أنّ فوزي كمستقلة على رأس قائمة حركة النهضة بأعلى الأصوات هدية للمرأة التونسية، ودون أدنى شك سيمثل تتويجي بمنصب شيخة المدينة رسالة للتونسيات بأنهن قادرات على تولي أعلى المناصب بالبلاد، في ظل المكاسب القانونية التي حققتها المرأة التونسية".

وتابعت: "أن أكون شيخة مدينة تونس عن طريق آلية الانتخابات يعطي صورة عن درجة تطور الديمقراطية الناشئة بالبلاد والتغيّر الحاصل في مستوى العقليات، فقد يكون مثلاً تعيين امرأة دون إجراء انتخابات في هذا المنصب مجرد إرادة سياسية لرسم صورة معينة حول البلد، لكن أن يقع ترشيح امرأة عبر صناديق الاقتراع يعطي صورة بأنّ المجتمع التونسي حقيقة بات يثق في جدارة المرأة السياسية داخل بيتها وخارجه لبناء الأسرة والمجتمع".

فوز رئيسة قائمة النهضة سعاد عبد الرحيم في الانتخابات جعلها أول تونسية تترشح لمنصب"شيخ المدينة"

غير أنّ الممثلة ليلى طوبال رفضت تصريح سعاد عبد الرحيم "لأنها ترشحت عن حزب مشروعه مضاد لحرية المرأة"، واعتبرت إهداءها مجرد "لغة خشبية" رافضة أن تقبل هدايا من "الإخوانجية" على حد تعبيرها: "أنا لا أقبل هدية من إخوانجية انتصارها هو انتصار مشروع مجتمعي عدوّه الأول المرأة" على حد تعبيرها في تدوينة على الفيسبوك.

في المقابل، رأى آخرون أنّ الفيصل هو صندوق الانتخابات الذي سيحدد رئيس البلدية بالأغلبية المطلقة (50 + 1). وتحتاج سعاد عبد الرحيم إلى عشرة أصوات أخرى كي تفوز بالمنصب.

ومنذ الكشف عن النتائج وطرح احتمال فوز مرشحة حركة النهضة بهذا المنصب والجدل قائم على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام؛ إذ قال الممثل رجاء فرحات إنّ مرشحة النهضة لرئاسة بلدية تونس سعاد عبد الرحيم "موش بلْديّة" (ليست أصيلة تونس العاصمة) وبالتالي "ستفشل في إدارة شؤون المنطقة"، مضيفاً أنّ "لديها مواقف ضدّ المرأة"، وتابع قائلاً "إذا صعدت سعاد عبد الرحيم رئيسة لبلدية تونس ستكون غير كفؤة" على حد تعبيره. وهو تصريح أثار في حد ذاته موجة رفض واسعة؛ بسبب ما ينطوي عليه من تكريس للجهويات المقيتة التي يفترض أن يكون المجتمع التونسي قد تجاوزها.

 لا يمكن أن تكون امرأة في هذا المنصب لأسباب تتعلق بالتقاليد وبالدين!

لا يمكن لامرأة أن تتولى هذا المنصب

وقال المكلف بالاتصال في حركة نداء تونس فؤاد بوسلامة، معلقاً على تولي امرأة لمنصب مشيخة تونس أثناء حضوره برنامجاً تلفزيونياً على قناة "أم تونيزيا" إنه لا يمكن أن تكون امرأة في هذا المنصب لأسباب تتعلق بالتقاليد وبالدين: "لا يمكن أن يكون شيخ مدينة تونس امرأة.. تخيل امرأة في الجامع ليلة القدر!"، مشيراً إلى مناسبة دينية رمضانية يحضرها رئيس الجمهورية والشخصيات الرسمية في الدولة.

وتابع بوسلامة: "نحن بلد إسلامي ولدينا تقاليد في المناسبات الدينية"، مضيفاً أنّ "تولي امرأة لمنصب شيخ مدينة تونس يتعارض مع تقاليدنا الدينية".

بوسلامة:نحن بلد إسلامي ولدينا أعراف وتولي امرأة لمنصب شيخ مدينة تونس يتعارض مع تقاليدنا الدينية!

تصريح بوسلامة أثار سخرية المعلقين على الفيسبوك، واستغله أنصار حركة النهضة بوصفها دليلاً على عدم جدية المشروع الحداثي الذي يرفعه حزب نداء تونس، خصوصاً في ما يتعلق بقضايا المرأة، وهو ما دفع الحزب إلى المسارعة بالتبرؤ من بوسلامة ومن تصريحاته. وقال "نداء تونس" في البيان إنّ "فؤاد بوسلامة لا يملك مسؤولية المكلف بالاتصال في حركة نداء تونس وبالتالي فإنّ ما يصدر عنه من مواقف تلزمه هو شخصياً ولا تلزم أو تمثل الموقف الرسمي للحركة".

وفي تعليقها على هذه التصريحات قالت عبد الرحيم إنها "عنصرية وجهوية"، متابعة "كلنا أولاد لتونس و"العروشية" أو النعرات القبلية قضى عليها الزعيم الوطني الحبيب بورقيبة"، مضيفة: "قد تكون ردود فعل انفعالية تلزم أصحابها".

وأوضحت أن "ما قيل حول وجود مانع شرعي وبروتوكولي من تواجدي ليلة القدر في المسجد.. هذه أمور ثانوية والمهمة الموكلة على عاتق شيخ مدينة تونس أكثر من مجرد تشريف بروتوكولي. أيضاً القانون التونسي مكن عدل الإشهاد الأنثى من عقد قران في الجامع".

 الجبهة الشعبية ضد تنصيب سعاد عبد الرحيم شيخة لمدينة تونس!

الجبهة الشعبية تعارض

من جهته، أكد زياد لخضر أنّ الجبهة الشعبية ضد تنصيب سعاد عبد الرحيم شيخة لمدينة تونس، موضحاً، في تصريح للإذاعة الوطنية التونسية، أنّ الجبهة لا تعارض تنصيبها لأنها امرأة، ولا كما قال البعض بأنها لسيت "بلدية" وليست "أصيلة مدينة تونس"، بل "لأنها ضد أن تكون حركة النهضة بخياراتها وتوجهاتها على رأس بلدية مدينة تونس".

وفي انتظار أن يحسم الأمر بداية الشهر القادم، فإنّ عبد الرحيم أمام فرصة أن تكون أول امرأة تتقلد منصب شيخ المدينة.

من هي سعاد عبد الرحيم؟

سعاد عبد الرحيم سياسية وسيدة أعمال تونسية ولدت في 16 كانون الأول (ديسمبر) 1964 بمدينة صفاقس. والتحقت بالقيادة السياسية لحركة النهضة العام 2016، ضمن برنامج حزبي انتهجته الحركة لاستقطاب الكفاءات من خارج فضائها.

زاولت عبد الرحيم تعليمها الثانوي بمعهد خزندار بالعاصمة، وتحصلت العام 1983 على شهادة البكالوريا، ثم التحقت بكلية الصيدلة بالمنستير، وتحصلت على شهادة في العلوم الغذائية العا 1988. في الجامعة شاركت عبد الرحيم في النضالات الطلابية كمستقلة، وانتخبت نائبة للطلبة بالمجلس العلمي.

شاركت فيما بعد في تأسيس المنظمة الطلابية الاتحاد العام التونسي للطلبة (النقابة الطلابية الإسلامية) العام 1985، وانتخبت ضمن مكتبه التنفيذي. طردت سعاد عبد الرحيم من جامعة الوسط بسبب أنشطتها النقابية، لتواصل دراستها بجامعة تونس، إذ تحصلت على شهادة الصيدلة العام 1992. ودخلت في غمار السياسة نائبة مرشحة على قائمة حركة النهضة بتونس العاصمة لعضوية المجلس الوطني التأسيسي في الفترة الممتدة بين عامي 2011 و2014.

اقرأ المزيد...

الوسوم: